احتججات أمام المجلس الجماعي لمدينة صفرو

بدر العنبر:صفرو

أقدمت جمعية الوفاء للتنمية البشرية أمس الجمعة 15 فبراير 2019 ،في خطوة نضالية أمام الجماعة الحضرية لمدينة صفرو إحتجاجا على الجهات المعنية من أجل حقهم المشروع في إدماجهم في المشاريع والإستثمارات بالمدينة وإقامة سوق نمودجي.

حيث أكد رئيس الجمعية محمد الصافي، في تصريح للجريدة،:” أن مسلسل التماطل، التسويف، التكالب وتسييس الملف هو حقيقة يعيشها الفراشا كجزء لا يتجزأ من المواطن الصفريوي المقهور في ظل لوبيات الفساد التي نخرت الأخضر واليابس، المقربين من الدائرة السياسوية وذوي النفوذ”.

وقد سجلت الخطوة تضامن عضو بارز من أعضاء الجمعية المغربية لحقوق الإنسان” مصطفى الخياطي  في كلمة مؤازرة كانت بدايتها الإستنكار الدعم المبدئي والامشروط للملفات الإجتماعية مشيرا الى إستهتار المنتخبين الجماعيين بالخصوص مريدي الزاوية البنكيرانية السيئة الذكر.

و دعوته الى تكثيف ثقافة الرفض والإحتجاج بإعتبارها ردا سياسيا على وضعية تحسيين جيوبهم و أرصدتهم البنكية وارتقائهم على حساب المقهورين والكادحين.

هذا وقد عبرت الجمعية في كلمتها ” عن ما آلت اليه أوضاع مدينة صفرو ” مند سنة 2011 الى حدود الساعة.

إد تضامن فئة من المعطلين حاملي مشروع يندرج في إطار” المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ” مع الخطوة علما أنهم يخوضون” إعتصاما مفتوحا “من داخل رئاسة المجلس الجماعي لمدينة صفرو إبتداءا من يوم الثلاثاء وفق البرنامج النضالي المسطر وبعد مؤازرة فاعلين مدنيين وحقوقيين ضدا على تسييس الملفات الإجتماعية و تغليب طابع الإفشال ، إذ يستنفرون الوضع أمام فشل التدبير والتسيير والإحاطة بالملف الذي إتخد مسار عرقلة مند بدايته الى حدود اللحظة ويحمل أعضاء تعاونية نادي المعرفةوالمسؤولية الى كل من له علاقة من قريب أو من بعيد بالملف في مختلف المصالح والمؤسسات المعنية المتدخلة وفق محاضر وإجتماعات بتوصيات لم يتم تنفيدها ، إد يفيد أحد اعضاء التعاونية أن النضال المؤسساتي سيتخد مجراه في رفع العديد من المراسلات الى الجهات العليا للبحث والتقصي ومعرفة مدى تعثر الملف.

وقد أكد الجميع على تحمل مسؤوولية ماستؤول اليه الأوضاع وفق شعار { نكون أو لا نكون } التي تتسم بإحتقان إجتماعي في ظل تفاوتات كبيرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More