من جديد...أجندة لدعم البوليزاريو بقمة دول "سادك"

تتسلم، بتسوانا الرئاسة الدورية لمجموعة تنمية الجنوب الإفريقي "سادك" من ناميبيا خلال القمة العادية الـ39 التي سيحضرها بعض رؤساء دول وحكومات "سادك"، في العاصمة دار السلام، حيث ينتظر أن تختتم القمة ببلاغ مشترك للأعضاء بالمنظمة.
 
وكعادتها في كل مناسبة، لم تفوت جنوب إفريقيا، الفرصة دون إعادة مواقفها المعروفة، حيث كشفت وزيرة الشؤون الخارجية الجنوب إفريقية، والرئيسة السابقة لمجلس وزراء دولة مجموعة “سادك” مواصلة دعم المنظمة وأعضائها لجبهة البوليساريو.
 
ووفق مصادر إعلامية متطابقة، أفاذت المسؤولة الجنوب الإفريقية في أعقاب الإجتماعات التحضيرية للقمة العادية التاسعة والثلاثين التي ستنطلق اليوم السبت وتنتهي يوم غد الأحد بدار السلام في تنزانيا، أن ذلك الدعم تُوج بعقد القمة التضامنية السابقة مع جبهة البوليساريو في مارس الماضي، والتي شهدت التصريحات المثيرة لمسؤولي جنوب افريقيا والجزائر.ذ
 
وحسب المصادر ذاتها، أكذت وزيرة الخارجية الجنوب افريقية أن المنظمة مسؤولة عن تنفيذ مجمل التوصيات التي تمخضت عنها القمم الماضية، في محاولة منها للضغط على جميع الدول الأعضاء بالمنظمة للتشبت والدفاع عما تسميه "بحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره".

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More