السلطات الإيطالية تصادر 134 سيارة "مغربية الصنع".. ما القصة؟

 

قامت الشرطة المالية ووكالة الجمارك والاحتكارات الإيطالية بمصادرة 134 سيارة فيات 119 "توبولينو" و15 "توبولينو دولتشيفيتاس" في ميناء ليفورنو يوم الأربعاء الماضي 15 مايو، وذلك لوجود ملصقات على أبوابها تحمل ألوان العلم الإيطالي، مما قد يُضلل المستهلكين بشأن منشأها. وفق ما كشفت تقارير إيطالية أمس السبت.

وذكرت المصادر الإعلامية الإيطالية التي رصدتها بلبريس، أن هذه السيارات الكهربائية، التي يمكن حتى للأطفال الذين تبلغ أعمارهم 14 عامًا حملة رخصة قيادة قيادتها، تم تصنيعها في المغرب وليس في إيطاليا، كما يوحي الملصق.

وبحسب المحققين، فإنّ عرض الأعلام الإيطالية الثلاثية الألوان على السيارات يُعدّ مضللاً واضحاً للمستهلكين، حيث قد يعتقدون أنّه تمّ تصنيعها في إيطاليا.

وواجهت شركة "ستيلانتيس" Europe، صاحبة هذه السيارات، تحقيقات من قبل المدعي العام بتهمة بيع منتجات صناعية تحمل علامات كاذبة.

 

رد شركة ستيلانتيس:

في سياق متصل أوضحت شركة "ستيلانتيس" من خلال أحد المتحدثين باسمها، أنّه "كان الغرض الوحيد من الملصق هو الإشارة إلى الأصل التجاري للمنتج".

 

وأكدت الشركة أنّ تصميم سيارة "توبولينو" الجديدة، التي كانت سيارة تاريخية لشركة فيات منذ عام 1936، تمّ تصميمه وتطويره في تورينو من قبل فريق من المحترفين في مركز "فيات ستايل" التابع لشركة "ستيلانتيس أوروبا S.p.A."، وهي شركة إيطالية.

 

كما أكدت الشركة أنّها كانت دائماً واضحة منذ تقديم الطراز الجديد بأنّه تمّ تصنيعه في المغرب.

 

ونفت الشركة أي نية لخداع المستهلكين، مؤكدة على أنّها "عملت في ظل امتثال كامل للوائح، وأبلغت بلد إنتاج توبولينوس بطريقة شفافة".

 

وحرصاً على حلّ أي مشكلة، قررت الشركة إزالة الملصقات الصغيرة من السيارات المضبوطة، بشرط الحصول على ترخيص من السلطات.

وأكد المتحدث باسم الشركة مصادرة 134 سيارة صغيرة من طراز توبولينو بعلامة فيات لمجموعة ستيلانتيس، في ميناء ليفورنو الإيطالي لدى وصولها من المغرب

وقال المتحدث "الغرض الوحيد من الملصق هو الإشارة إلى الأصل التجاري للمنتج"، مضيفاً أن المجموعة تعتقد أنها لم تخل بالقواعد.

وأوضح المتحدث أن فريقاً من شركة سنترو ستيل فيات لشركة ستيلانتيس أوروبا هو الذي وضع تصميم طراز توبولينو الجديد في إيطاليا.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.