رئيسة وزراء نيوزيلندا تستبعد فرض اغلاق عام بمواجهة "أوميكرون"

قالت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن إنه سيتم تشديد القيود في جميع أنحاء البلاد إذا كان هناك تفش مجتمعي لمتحور "أوميكرون"، مستبعدة فرض اغلاق عام جديد.

وقالت أرديرن في مؤتمر صحفي، إنه في غضون 24 إلى 48 ساعة من تأكيد انتشار "أوميكرون" في المجتمع، سنعود إلى إلزامية ارتداء الكمامة وفرض قيود على التجمعات العامة، مبينة أنه "إذا كان لدينا دليل على أن أوميكرون ينتشر في المجتمع، فلن نستخدم عمليات الإغلاق، وبدلا من ذلك ستنتقل الدولة بأكملها إلى القيود الحمراء في غضون 24 إلى 48 ساعة"

وأضافت: "أوميكرون سيصل في النهاية.. نعلم من البلدان الأخرى أن الأمر قد يستغرق ما لا يزيد عن 14 يوما حتى ترتفع حالات الإصابة بأوميكرون من المئات إلى الآلاف ولهذا السبب علينا الاستعداد"، مشيرة إلى أن "أوميكرون يطرق بابنا. لن نستطيع إيقافه لكن يمكننا أن نحاول إبطاء انتشاره".

وشددت أرديرن على أنه "يجب على المزيد من الأفراد أن يحصلوا على الجرعات المعززة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا"، مبينة أن "الأدلة العالمية أظهرت أن الجرعات المعززة توفر حماية جيدة ضد أوميكرون".

هذا وقد تم تأكيد إصابة ثلاث حالات على الأقل بـ"أوميكرون" بين عمال الحدود ومعارفهم في أوكلاند، وهناك مخاوف من انتشاره بالفعل في المجتمع الأوسع.

يذكر أنه تم تطعيم حوالي 93% من سكان نيوزيلندا فوق سن 12 عاما بشكل كامل، 20% منهم حصلوا على جرعات معززة.

المصدر: "الغارديان"


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.