اكتشاف تمثال نصفي لأدولف هتلر

لا يزال تمثال نصفي لأدولف هتلر يعود لحقبة الاحتلال الألماني لفرنسا يقبع في قبو مقر مجلس الشيوخ (برلمان) بعد مضي قرابة 75 عاما على نهاية الحرب العالمية الثانية، ما أثار الدهشة عند النواب.

وأشار رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي جيرار لارشيه إلى أنه لم يكن على علم بوجود هذا التمثال النصفي البالغ ارتفاعه 35 سنتيمترا، وعلم نازي يمتد على مترين طولا وثلاثة أمتار عرضا في مستودعات قصر لوكسمبورغ.

وكانت صحيفة "لوموند" الفرنسية هي من كشف عن هذه المعلومة.

وصادرت قوات الاحتلال الألماني مبنى مجلس الشيوخ الحالي في الفترة ما بين 1940 و1944، لتحوله إلى مقر هيئة أركان القوات الجوية للجبهة الغربية.

وعن نفس الموضوع، قال رئيس مجلس الشيوخ جيرار لارشيه لوسائل الإعلام "طلبت من الهيئة المعنية بإدارة المبنى إجراء أبحاث معمقة حول القطع التي تم العثور عليها". كما أعرب لارشيه عن قناعته بأن لا شيء أخفي عن قصد، مشيرا إلى أن "طواقم تلفزيونية وصحافية عدة سبق أن زارت المبنى".

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More