بعد أحداث مليلة...الاتحاد الأوروبي يعتزم رفع دعم المغرب لمواجهة الهجرة

كشفت جريدة "إلباييس" الإسبانية، أن الاتحاد الأوروبي يعتزم رفع الميزانية المخصصة للمغرب بنحو 50 في المئة، لمكافحة الهجرة غير النظامية وتعزيز مراقبة حدوده، ويرتقب أن تتلقى الحكومة المغربية في هذا الإطار منحة مالية تزيد قيمتها عن 500 مليون يورو.

وأوضحت الجريدة الإسبانية الواسعة الانتشار، أن حكومة المغرب ستتلقى دعما ماليا أكثر من أي وقت مضى لضبط حدودها، مشيرة إلى أن هذا التعزيز يهم التعاون في مسائل الهجرة خلال الفترة من 2021 إلى 2027، ويتجاوز إطار التمويل السابق بحوالي 50 في المئة.

وأوضح المصدر ذاته، أن الميزانية مقسمة إلى مشاريع مختلفة، مشيرة إلى أنها ستشمل بشكل أساسي دعم إدارة الحدود، وتعزيز التعاون الأمني، بما في ذلك التحقيقات المشتركة، والتوعية بمخاطر الهجرة غير النظامية، فضلا عن تعزيز التعاون مع الاتحاد الأوروبي.

وأكدت الجريدة ذاتها، أنه سيتم من خلال هذا الدعم تعزيز سياسات الاندماج والحماية للاجئين في المغرب وتكثيف مكافحة “مافيات” الهجرة التي باتت تستخدم أساليب جديدة.

وكان معبر "باريو تشينو" قد شهد شهر يونيو الماضي مواجهات عنيفة بين السلطات المغربية، وأزيد من 2000 مهاجر غير شرعي عزموا على تخطي الحدود مع مدينة مليلة المحتلة.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.