"لبسط مضامين النموذج التنموي الجديد".. بنموسى في ضيافة رؤساء مجالس العمالات والأقاليم

نظمت الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم ندوة تواصلية حول مضامين النموذج التنموي الجديد ومقتضيات تنزيله من طرف مجالس العمالات والأقاليم وذلك يوم الخميس 2 السيد4 يونيو 2021 بمقر الجمعية.تحث رئاسة سعد بنمبارك رئيس الجمعية.

وقد أطر هذا اللقاء شكيب بنموسى رئيس اللجنة المكلفة بإعداد النموذج التنموي الجديد و أحمدجوماني عضو بنفس اللجنة بالإضافة إلى تدخل كل من الأستاذ أيوب الزياني أستاذ بجامعة محمد الخامس والأستاذ سعد بوعشرين رئيس المعهد الدولي للحكامة، وفقا لبلاغ جمعية رؤساء مجالس العمالات والأقاليم توصلت "بلبريس" بنسخة منه.

وقد عرفت أطوار هذه الندوة نقاشا تفاعليا مع العرض الذي تقدم به شكيب بنموسى الذي سلط الضوء على أهم المحطات التي مرت منها اللجنة من أجل إعداد التقرير بالإضافة إلى بسط مضامين النموذج التنموي الجديد في أبعاده المختلفة وخصوصا فيما هو مرتبط بالبعد الترابي الذي يهم مجالس العمالات والأقاليم.

كما تقدم الأستاذ أيوب الزياني بمداخلة ألقت الضوء على أبعاد ومزايا النموذج التنموي الجديد والذي يعطي للمغرب مرتبة متقدمة على الصعيد الإقليمي فيما يخص مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية .

وقد سلط الضوء رئيس المعهد الدولي للحكامة سعد بوعشرين على أبعاد الحكامة داخل تقرير النموذج التنموي الجديد من خلال تفكيك مضامين رافعات التحول ومناطات الحكامة في ارتباطاتها مع قضايا التدبير العمومي والتدبير الترابي الحديث.

وقد عرفت الندوة تدخلات السادة رؤساء مجالس العمالات والأقاليم الذين عبروا عن انخراطهم في هذا الورش الملكي وضرورة العمل من أجل توفير شروط تنزيل مقتضيات النموذج التنموي الجديد على المستوى الترابي. وقد أغنى النقاش كذلك مداخلة الأستاذ أحمد جوماني الذي أشاد بالدينامية التي تعرفها جمعية رؤساء مجالس العمالات والأقاليم في تعاطيها الإيجابي مع وثيقة النموذج التنموي الجديد حيث ألقى الضوء على المرتكزات الأساسية لكيفية التعاطي مع التقرير مؤكدا على أن اللجنة التي تكلفت بإعداده أعطت أهمية خاصة في عملية صياغته حتى تتمكن كل الفئات الاجتماعية من فهم فصوله ومضامينه، وقد اختتم اللقاء في جو علمي بتلاوة برقية الولاء والإخلاص للملك محمد السادس.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضا