قيادة البيجدي تعلق على رفض تسلم عريضة المؤتمر الاستثنائي

خرجت قيادة حزب العدالة والتنمية عن صمتها بخصوص الموضوع المتعلق برفض الادارة المركزية للحزب تسلم مذكرة وعريضة وقع عليها عدد من مناضلي الحزب للمطالبة بعقد مؤتمر استثنائي للاطاحة بسعد الدين العثماني من زعامة الحزب، وتعبيد الطريق أمام عودة عبد الاله بنكيران قيادة الحزب للمرة الثالثة.
وأوضح المدير العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الحق العربي، أنه شخصيا من أمر بعدم استلام مذكرة وعريضة المطالبة لعقد مؤتمر وطني استثنائي للحزب لكون الشخص الذي حمل هذه العريضة لوضعها بإدارة الحزب "لا يتوفر على الصفة التي تؤهله على وضعها".

وقال المدير العام لحزب العدالة والتنمية، في توضيح، بعدما تناقلت عدد من المنابر الاعلامية خبر الامتناع عن تسلم المذكرة (قال) "اتصل بي مستخدم من الإدارة العامة، بصفتي المدير العام للحزب، وكنت خارج الرباط، وأخبرني بوجود عضو من شبيبة الحزب يحمل رسالتين وظرفين، أحدهما موجه للأخ الأمين العام والآخر لرئيس المجلس الوطني، موضوعهما طلب عقد مؤتمر استثنائي للحزب، واعتبارا لأن النظام الأساسي للحزب يعطي الصلاحية لأغلبية محددة من المجلس الوطني وأخرى من الأمانة العامة، ولأن الشاب المعني ليس عضوا في أي منهما، اعتبرت عدم توفره على الصفة".

وأقر العربي انه شخصيا من طلب من المستخدم بالادارة المركوية للحزب بعدم تسلم الرسالتين والظرفين.
وبين أنه بخصوص الطلب والظرف الموجهين لرئيس المجلس الوطني، طلب من المعني بالأمر الاتصال بهذا الأخير والالتزام بقراره في الموضوع.
أما بخصوص الطلب الموجه للأمين العام، فطلب من المستخدم الاعتذار لحامل الرسالة عن عدم إمكانية تسلم الطلب وخصوصا أن الشاب كان يلح على تمكينه من وصل الإيداع.

وشدد المدير العام للحزب أنه اعتبارا لكون قرار المنع كان اجتهادا خاصا لم يستشر فيه أيا من قيادة الحزب، فإنه يتحمل كامل المسؤولية في هذا القرار، لافتا الى انه يحترم أي تقدير آخر للحزب وقيادته في الموضوع، معتذر لمن يتوجب له الاعتذار، في اشارة الى انه يعتذر للمطالبين بعقد مؤتمر استثنائي للحزب لعدم تسلم رسالتهم.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.