بعد شغب الرجاء والجيش.. استنفار أمني بآسفي بسبب مواجهة الأولمبيك والاتحاد

شرعت السلطات الأمنية بمدينة آسفي منذ أيام  في نشر أجهزتها تحسبا لمباراة إياب ربع نهائي كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال لكرة القدم ، التي ستجمع مساء الغد السبت بملعب المسيرة الخضراء ، بين فريقي أولمبيك آسفي واتحاد جدة .

وقررت المصالح الأمنية تعبئة حوالي 2000 رجل أمن لتأمين هذه المباراة ، التي من المنتظر أن تجرى بشبابيك مغلقة وتشهد حماسا وإقبالا جماهيريا من صرف عشاق الفريق المسفيوي وأولت المديرية العامة للأمن الوطني أهمية للجانب التنظيمي ، حتى تمر هذه المباراة الحاسمة في أحسن الظروف حيث قامت بإرسال الدعم البشري واللوجيستيكي الازمين لإسناد عمل عناصر القوات العمومية المحلية بمدينة آسفي  في المناطق القريبة من المدينة للانخراط في هذه العلملية.

وسيتم اعتماد نقطة تفتيش على مستوى مختلف المسالك المؤدية إلى املعب المسيرة الخضراء ، تكمن مهمتها في حجز الأشياء الممنوعة والمحظورة والتي لا علاقة لها بالرياضة عموما . وكشف مصدر مسؤول داخل الفريق المسفيوي أن جميع الترتيبات أخذت من لدن اللجنة التنظيمية ، وأنه سيتم عقد اجتماعات مع ممثلي الأمن ، من أجل التنسيق لمرور المباراة في أجواء جيدة .

كما أكد المصدر ذاته أنه في حال تحقيق فريق أولمبيك آسفي للفوز في هذه المباراة الحاسمة ، تم اتخاذ احتياطات هامة في المدينة ، وتحديدا بالأحياء الكبرى

والمحجات الرئيسية بحاضرة المحيط ، في حال احتفال الأنصار من جهة أخرى ، وتحسبا لمباراة بعد غد السبت ، التي يستضيفها ملعب المسيرة الخضراء بأسفي ، سيعقد بمدينة آسفي الاجتماع التقني التحضيري للمباراة والذي ينظم عادة برعاية من الاتحاد العربي لكرة القدم . وخلال الاجتماع التقني ، سيتم الوقوف على كافة الترتيبات التنظيمية والأمنية ، كما تم الاتفاق على الألوان التي سيرتديها كل فريق .

وأكد المصدر نفسه أن بيع التذاكر سينطلق اليوم ، ومن المنتظر أن تجرى المواجهة بشبابيك مغلقة ، بسبب الإقبال الكبير المنتظر لمتابعتها من داخل الملعب ، كما توقع أن يتم نفاد التذاكر بعد ساعات قليلة فقط من طرحها بالأسواق.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.