انطلاق منافسات الدورة السابعة لتظاهرة" الداخلة داون وايند تشالنج"

انطلقت أمس الأحد بالداخلة منافسات الدورة السابعة لتظاهرة "الداخلة داون وايند تشالنج"، وهي حدث رياضي ومغامرة استثنائية تمنح للمشاركين أفضل فرصة لممارسة رياضة الألواح الشراعية "الكايت سورف" في إفريقيا.
وأعطيت الانطلاقة الرسمية لهذه المسابقة، التي تتواصل إلى غاية 20 غشت الجاري، من طرف والي جهة الداخلة – وادي الذهب عامل إقليم وادي الذهب لمين بنعمر ورئيس المجلس الجهوي الخطاط ينجا، في إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى الثالثة والأربعين لاسترجاع إقليم وادي الذهب.
وتنظم هذه التظاهرة الرياضية تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، من طرف "الجمعية المغربية للكايت سورف"، تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للشراع وبشراكة مع ولاية جهة الداخلة – وادي الذهب والمجلس الجهوي، ووكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية في أقاليم الجنوب بالمملكة.
ويهدف هذا الحدث إلى خلق دينامية جديدة في مدينة الداخلة، التي تشتهر بمؤهلاتها وإمكانياتها السياحية، التي تجعل منها وجهة مفضلة لهواة ومحترفي رياضة الألواح الشراعية الطائرة "الكايت سورف".
وأكد رئيس الجمعية المغربية للكيت سورف، سفيان حمايني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن تظاهرة "الداخلة داون وايند تشالنج" هي "حدث فريد من نوعه"، لأنها توفر لممارسي رياضة الكايت سورف الفرصة للإبحار على طول الشواطئ العذراء للساحل المغربي.
وأضاف أن الداخلة تتوفر على أفضل المواقع في العالم، مشيرا إلى أن المشاركين سيكتشفون المناظر الطبيعية الخلابة للصحراء المغربية ويخوضون مغامرة استثنائية.
وأشار إلى أنه فضلا عن المشاركين المغاربة، سيعرف هذا الحدث الرياضي مشاركة نحو 30 متسابقا ينحدرون من عدة بلدان، مثل فرنسا وإسبانيا وإيطاليا وروسيا وجمهورية التشيك والولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل، مضيفا أن هؤلاء بمثابة سفراء لبلدانهم.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.