طبيب عسكري روسي يعلن عن تشكل مناعة القطيع لدى أفراد الجيش

تشكلت لدى العسكريين الروس مناعة القطيع ضد فيروس كورونا بعد نجاح عملية التطعيم في الجيش الروسي.

أعلن ذلك يوم 5 يونيو رئيس أكاديمية الطب العسكري في بطرسبورغ، يفغيني كريوكوف، على هامش منتدى "بطرسبورغ" الاقتصادي الدولي.

وأضاف إن تشكل مناعة القطيع لدى العسكريين الروس هو إنجاز كبير للطب العسكري، مشيرا إلى أن عملية التطعيم ضد فيروس كورونا اختتمت عمليا في القوات المسلحة الروسية.

وأشار إلى أنه لأول مرة استخدمت وزارة الدفاع الروسية، دواء (الجلوكوكورتيكويد) لعلاج المصابين بعدوى فيروس كورونا. وقال: "لأول مرة بدأنا في استخدام بلازما دم المرضى الذين تعافوا". وأوضح قائلا:" إن سلطة موسكو كانت قد استخدمت بلازما دم المتعافين من "كوفيد- 19"،  لكن وزارة الدفاع استخدمت كذلك لأول مرة بلازما دم الجنود والضباط الذين قد تم تطعيمهم".

وقال رئيس المستشفى العسكري إن الأطباء العسكريين  أجروا دراسة أظهرت فاعلية تطعيم مَن قد تعافوا من "كوفيد – 19".

وأوضح إن "الناس الذين تعافوا من العدوى يمكن أن يصيبهم فيروس كورونا مرة أخرى بعد مرور نصف العام. وقد أظهرت دراساتنا فاعلية تطعيمهم وقدرتهم على تحمل اللقاح ضد فيروس كورونا".

وقال إن الأطباء العسكريين استخدموا في عملية التطعيم لقاح "سبوتنيك -  V " فقط.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.