اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. jakmajani يقول

    شكرا لاهتمامكم بالموضوع، أطلب منكم تغطية أوسع لكون الحالة على ما يبدو عامة فالرباط

    ملاحظاتي بعد أن حاولت رفقة أصدقاء، تنقية “قادوس” بحينا الغرقان، اكتشفنا أنه لم يتم إزالة الأتربة التي استقرت فيها، خصوصا أن المدينة شهدت أشغال توسعة بالعديد من الأحياء والشوارع

    ملاحظة أخرى، أن “البالوعات”، “القواديس” المجانبة للطوار سابقا لم يتم تحويلها لتجانب الطوار الذي وضع بعد توسعة الطرق (مثال: طريق عرها 4 أمتار بها “قواديس” بمحادات الطوار، أصبح عرضها 5 أمتار ولم يغيروا موقع “القاديس” بالموازات لتحادي الطوار في موقعه الجديد) ما جعلها تشكل قناة أو “ساقية” توجه مياه الأمطار اتجاه شوارع أخرى وهكذا دواليك حتى أصبحت تساهم وتؤدي إلى فيضان الشوارع

    الخدمة المزروبة، وعدم المواكبة، عدم المراقبة … النتيجة التي نرى اليوم عادية إذن