فيديوهات تكشف سيارات المستقبل بمعرض لاس فيغاس

استطاع زوار معرض المنتجات الإلكترونية الاستهلاكية المنعقد حاليا في لاس فيغاس مشاهدة نماذج سيارات فردية تعطي لمحة عن مستقبل القيادة.

فقد عرض كبار مصنعي السيارات والتكنولوجيا آخر ما تفتقت عنه أفكارهم في مجال السيارات والقيادة ومستقبل النقل.

ورغم أن أغلب هذه الأفكار لاتزال مفاهيم قابلة للتغير، فإن الجميع حضر مسلحا بنماذج أقرب للحقيقة وهو ما نعرضه في هذا المقال.

مرسيدس: أوربانتك والرؤية المستقبلية للنقل

طرحت شركة مرسيدس بنز الألمانية العريقة مفهومها للنقل في المستقبل عبر نموذج سيارة أوربانتك، وهي سيارة نقل وسيارة أجرة مشتركة لنقل الناس في أنحاء المدينة.

تم تصميم مقاعد السيارة الداخلية بشكل دائري في نموذج سيارة الأجرة، مع وجود مقاعد مزدوجة لخلق بيئة المشاركة داخل السيارة.

وتحيط النوافذ بالركاب من الداخل في الوقت الذي تعرض فيه الشاشة الأمامية رسائل السلامة والرسائل التحذيرية.

ويعلو رؤوس الركاب فوق النوافذ شاشة ليد كالتي تظهر في الإعلانات والتي تطلق عليها مرسيدس “شاشة الهالة”، وتظهر معلومات الطريق والوقت اللازم للوصول.

وقالت الشركة الألمانية إن السيارة كهربائية بالكامل وتبلغ المساحة الداخلية لمقصورة الركاب حوالي 353 قدم مربعة ويمكنها نقل ما يصل إلى 12 شخصا في الرحلة الواحدة.

لم تحدد مرسيدس موعد إطلاق السيارة، ولكنها تتوقع تشغيلها في وقت قريب.

بي أم دبليو: التكنولوجيا الخجولة في “آي نيكست”

عرضت شركة بي أم دبليو الألمانية مفهومها الخاص من السيارات الكهربائية “فيجين آي نيكست”، مع تطويرها لتكنولوجيا خاصة لهذه السيارة.

وتعتبر بي أم دبليو رائدة في مجال تكنولوجيا السيارات ولديها باع طويل في هذا المضمار، وقد أطلقت اسم “التكنولوجيا الخجولة” على آخر إبداعاتها في هذه السيارة.

فعناصر التحكم بالسيارة تكون مختفية كمقابض الأبواب وتظهر عند لمس الباب كأفلام الخيال العلمي، كما أن الخامات المستخدمة في المقصورة الداخلية تتجاوب باللمس لإظهار الميزات الخاصة بالسيارة.

كما قامت الشركة بتطوير مساعد شخصي ذكي يمكنه الاستجابة لاحتياجات الركاب.

أودي: لن تشعر بالملل طوال رحلة “هولورايد”

ذهبت أودي في سيارتها الذاتية القيادة الجديدة إي-ترون إلى أبعد من تكنولوجيا القيادة، فركزت على الرحلة نفسها والوقت الذي سوف يقضيه الركاب داخل السيارة دون عمل شيء.

ولهذا استعانت برائدة الترفيه شركة “ديزني” للتعاون مع قسمها الجديد “هولورايد” لجلب نظام ألعاب الواقع الافتراضي لجميع سياراتها.

حيث يقوم الركاب عن طريق وضع نظارات أوكليس للواقع الافتراضي بالدخول لعالم الألعاب طوال الرحلة، وهي ألعاب مخصصة فقط لركاب هذا الطراز من السيارات.

وستتفاعل الألعاب مع حركة السيارة بحيث تتطابق الحركة في خارج السيارة مع ما يراه الركاب داخل اللعبة حتى لا يصابوا بدوار الحركة.

نيسان: البلورة السحرية في نظام “أومني”

تسعى شركة السيارات اليابانية نيسان إلى تحويل زجاج السيارة الأمامي إلى بوابة معلومات افتراضية عن طريق نظام يسمى “مستشعرات أومني”.

ومن خلال هذا النظام تزود السيارة السائق بمعلومات مختلفة حقيقية عن عناصر الشارع غير المكتشفة وبطريقة مرئية.

فمثلا لو كان هناك سيارة شحن متوقفة عند زاوية الشارع ولا يمكن مشاهدتها للسائق في الحالة الطبيعية قبل أن يمر من هذه الزاوية فإن نظام أومني يقوم ببث هذه المعلومة بشكل مرئي فتظهر كتحذير للسائق حتى يخفف السرعة عند المرور من هذه الزاوية.

وتعتمد هذه التكنولوجيا على نظام داخل السيارة متصل بقاعدة معلومات سحابية ضخمة محدثة بشكل تلقائي تبث كل التغيرات في الطريق، بدءا من المشاة وحتى المباني وما يحدث فيها.

فيمكنها إخبار السائق أن سيارة في الموقف الذي يبعد مسافة 500 متر تهم بالتحرك.

ويعتبر البعض أن هذا المفهوم يمكن أن يكون مشتتا للسائق، حيث يعطي معلومات كثيرة ربما لا تفيد السائق بل تصرف انتباهه عن الطريق.

بيل وأوبر: سيارة التاكسي الطائر “نيكسيس”

ليست مجرد حلم بعد الآن، سيارة الأجرة الطائرة ستكون جاهزة للإقلاع في 2023، هذا ما أعلنته شركة بيل للصناعات الفضائية عبر طرحها نموذجا لمركبتها الطائرة “نيكسيس” في معرض سي إي أس 2019.

وتمثل الطائرة الهجين ثمرة مختبرات بيل التي هي جزء من مشروع أوبر الذي يهدف إلى إطلاق سيارات الأجرة للسماء.

وتصل سرعة المركبة 240 كيلو مترا في الساعة، ولديها ست مراوح بقطر مترين ونصف لمساعدتها على الإقلاع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More