الجزائر في مواجهة قوية أمام ساحل العاج ولتونس الأفضلية أمام مدغشقر على الورق

يخوض اليوم الخميس، كل من منتخبي الجزائر وتونس، مبارايات قوية من أجل مواصلة حمل مشعل الكرة العربية خلال نهائيات كأس أمم إفريقيا، مصر 2019، والتأهل للمربع الذهبي.

ستكون مهمة محاربو الصحراء صعبة أمام منتخب الكوت ديفوار الذي رغم تراجع مستواه إلا أنه يظل دائما منافسا حقيقيا على التتويج بالألقاب بالتالي القمة العربية الأفريقية.

ويمتلك المنتخبان نجمين فوق العادة، ينتظر أن يسرقا الأضواء داخل المستطيل الأخضر، وهما رياض محرز، الجناح الأيمن للجزائر، وويلفريد زاها، الجناح الأيسر لكوت ديفوار.

أما المنتخب التونسي، والذي بدأ مشواره القاري متعثرا بثلاث تعادلات في دور المجموعة، ليضمن تأهله عن جدارة أمام غانا للدور ربع النهائي من البطولة، سيواجه منتخب مدغشقر ساعيا لكسر عقدة هذا الدور، فرغم أن المبابارة سهلة لنسور قرطاج على الورق إلا أنها قد تكون معقدة بالنظر لما قدمه الفريق الملقاشي طيلة أطوار الكان.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More