بعد الجولة الأولى.. هل تغيرت التوقعات بكأس العرب 2021؟

اختتمت منافسات الجولة الأولى من بطولة كأس العرب والتي تقام خلال الفترة من 30 نونبر وحتى 18 دجنبر.

ولعبت في الجولة الأولى 8 مباريات مثيرة على مدار يومين، شهدت جميعا تسجيل الأهداف وانتصار أحد طرفيها على حساب الآخر، باستثناء تعادل وحيد حسم لقاء العراق وعمان في المجموعة الأولى.

جاءت أغلب نتائج الجولة الأولى من كأس العرب 2021 كما توقع المحللون والنقاد دون مفاجآت قوية تذكر.

وتوافقت الانتصارات الكبيرة التي حققتها منتخبات تونس (5-1 على موريتانيا) والجزائر (4-0 على السودان)، والمغرب (4-0 على فلسطين)، مع توقعات أغلب النقاد والمحللين، نظرا للفوارق الفنية الواضحة، حتى مع غياب العناصر الأساسية عن المنتخبات الفائزة.

وتوقع المدرب العراقي حكيم شاكر أن يكون منتخب الجزائر من أول الواصلين إلى ربع النهائي، وقال في تصريحات تلفزيونية: "أي منتخب سيواجه الفريق الجزائري سيكون ضحية".

بدوره، قال الإعلامي الإماراتي موسى أحمد البلوشي في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إن منتخب بلاده كان عند حسن ظن جمهوره بالفوز على سوريا 2-1، مشيرا إلى أن البداية الحقيقية ستكون في الدور الثاني، مؤكدا ثقته في وصول "الأبيض" لربع النهائي.

وبعيدا عن النتائج التي جاء أغلبها كما كان متوقعا، فإن بعض المنتخبات قدمت أداء مغايرا لما كان منتظرا منها، ويأتي في مقدمتها منتخب مصر، الذي حقق فوزا بشق الأنفس على نظيره اللبناني بهدف دون رد من ركلة جزاء في الدقيقة 71.

الناقد الرياضي حسن المستكاوي انتقد أداء منتخب مصر أمام لبنان، وقال في تصريحات تلفزيونية إن "الفراعنة" لم يقدموا المستوى المتوقع، مشيرا إلى أن الفوز وحصد النقاط الـ3 لا يكفي.

كذلك، قال المحلل محمد سيف إن لاعبي منتخب مصر كانوا يفتقدون للروح القتالية، وهو ما صعّب مهمتهم أمام "رجال الأرز".

في المقابل، فإن الناقد علاء عزت قال في تصريحات تلفزيونية إن غضب الجماهير المصرية طبيعي، غير أن ظهور "الفراعنة" بهذا المستوى ليس مقلقا".

وأضاف: "المدرب البرتغالي كارلوس كيروش يستغل تلك البطولة لإجراء عدة تجارب قبل الاستقرار على التشكيل النهائي في كأس أمم أفريقيا ثم المرحلة الحاسمة من تصفيات كأس العالم 2022".

فيما رأى حسن أيوب، قائد منتخب لبنان السابق والمحلل بقنوات "الكأس" حاليا أن فريق المدرب إيفان هاشيك كان قريبا من تحقيق مفاجأة وعرقلة مصر في الجولة الافتتاحية، لكن جودة لاعبي الفراعنة حسمت المباراة لصالحهم.

على جانب آخر، خالف منتخب الأردن توقعات عدد من المدربين المحليين قبل البطولة، وكان من بينهم جريس تادرس وعثمان الحسنات، بعدما طالبوا بالاعتماد على تشكيلة أغلبها من الشباب.

المنتخب الأردني، الذي يشارك في كأس العرب بقوامه الأساسي، نجح في استغلال غياب نجوم منتخب السعودية الذي يلعب بتشكيلة من الشباب، وفاز عليه بهدف دون رد في ختام الجولة الأولى.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. […] لقراءة الخبر من المصدر […]