خسائر بمئات ملايين اليوروهات.. كرة القدم تنحني أمام كورونا

ذكرت مؤسسة "ديلويت" (Deloitte) أن أندية القمة في أوروبا من المتوقع أن تخسر نحو ملياري يورو بحلول نهاية موسم 2020-2021 بسبب الآثار الاقتصادية لجائحة "كوفيد-19".

وقال التقرير، اليوم الثلاثاء، إن هذا المبلغ الضخم يتضمن خسائر موسم 2019-2020 عندما حصد أول 20 ناديا في قائمة الإيرادات في القارة العجوز 8.2 مليارات يورو فيما بينها، وهو ما يقل بنسبة 12% عن الموسم الماضي.

وهذا التراجع البالغ 1.1 مليار يورو يعود إلى انخفاض إيرادات حقوق البث في السنة المالية التي تنتهي عام 2021، إذ توقفت أغلب مسابقات الدوري الكبرى في مارس من العام الماضي بسبب الوباء.

وفي ظل إقامة أغلب المباريات دون حضور مشجعين منذ يونيو، فإن إيرادات أيام المباريات لأندية أوروبا الكبرى من المنتظر أن تبقى قريبة من الصفر حتى نهاية موسم 2020-2021.

وقال دان جونز الشريك في وحدة الإحصاءات الرياضية التابعة لمؤسسة ديلويت إن "إيرادات أيام المباريات تعد حجر الأساس في النموذج التجاري لأي ناد، وتساعد على بقية أنشطة جذب الإيرادات الأخرى".

وأضاف "سيعتمد الجزء الأخير من آثار الجائحة في كرة القدم على موعد وكيفية عودة المشجعين".

ولم يتغير ترتيب صدارة الدوري المالي لكرة القدم فقد حافظ برشلونة على القمة بإيرادات سنوية تبلغ 715.1 مليون يورو.

ورغم ذلك عانى العملاق الإسباني من ثاني أكبر تراجع في الإيرادات بين الأندية الموجودة في القائمة بعد ما أصبح في موسم 2018-2019 أول ناد يكسر حاجز الإيرادات البالغ 800 مليون يورو.

وسجل ريال مدريد زيادة بنسبة 8% في إيرادات الإعلانات ليحتفظ بالمركز الثاني بإيرادات تبلغ 714.9 مليون يورو، في حين تقدم بايرن ميونخ بطل أوروبا إلى المركز الثالث برصيد 634.1 مليون يورو بعد ما نال ثلاثية من الألقاب في الموسم الماضي.

أما الفرق الباقية في القائمة الـ10 الأولى فهي:

  • مانشستر يونايتد: نحو 573 مليون يورو.
  • ليفربول: نحو 551 مليون يورو.
  • مانشستر سيتي: نحو 542 مليون يورو.
  • باريس سان جيرمان: نحو 533 مليون يورو.
  • تشلسي: نحو 464 مليون يورو.
  • توتنهام: نحو 440 مليون يورو.
  • يوفنتوس: نحو 393 مليون يورو.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.