نهضة بركان يخطف ورقة العبور للنهائي على حساب حسنية أگادير

محمد مطيع ـ صحفي متدرب ـ

تفوق فريق نهضة بركان على منافسه حسنية أگادير في مباراة نصف النهائي من كأس الكونفدرالية الإفريقة التي جمعت بين الطرفين على ملعب الأمير مولاي عبد الله بالرباط والتي عرفت تفوق نهضة بركان بهدفين مقابل هدف واحد، ليتمكن الفريق البرتقالي من العبور للمباراة النهائية للمرة الثانية على التوالي.

شهدت مجريات اللقاء مباراة مفتوحة بين الطرفين مع تنظيم دفاعي محكم من جانب النهضة البركانية.
وعرفت الدقيقة 18 عرقلة اللاعب محسن ياجور داخل مربع العمليات من طرف لاعب الحسنية سفيان البوفتيني ليعلن الحكم الكونغولي عن ضربة جزاء بعدما التجأ لتقنية الڤيديو المساعد، ضربة جزاء نفذها العميد محمد عزيز مانحا هدف التقدم لفريقه، هدف أشعل من حماس المباراة خاصة من جانب الفريق السوسي الذي ظغط بقوة محاولا تسجيل هدف التعادل والعودة في اللقاء ليتأتى له ذلك في الدقيفة 30 من عمر الشوط الأول حيث سجل اللاعب عماد الكيماوي هدف التعادل لفريقه.
هذا وشهدت الدقيقة 40 تسجيل محسن ياجور للهدف الثاني للنهضة البركانية ليتم إلغائه بداعي التسلل بعد العودة لتقنية الڤيديو، لينتهي الشوط الأول بلا غالب ولا مغلوب.
وعرفت بداية الشوط الثاني تغييرات من جانب الفريق السوسي بإشراك لاعبين على مستوى الهجوم.
وبقيت المباراة على حالها إلى حين الدقيقة 60 حيث وقع لاعب الحسنية باعدي في المحظور بلمسه الكرة داخل مربع العمليات ليعلن الحكم ضربة جزاء أخرى في اللقاء نفذها صاحب الإختصاص محمد عزيز بنجاح ليهدي فريقه هدف الفوز والتأهل للنهائي للمرة الثانية على التوالي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.