الأحمدي منبهر: ما قدمته أولمبيك اسفي افضل من أندية تلعب بالدوري السعودي

انبهر كريم الأحمدي ، لاعب المنتخب الوطني السابق لكرة القدم ومتوسط ميدان فريق اتحاد جدة السعودي ، بمستوى وأداء لاعبي فريق أولمبيك آسفي ، خصم فريقه في المباراة التي جمعت بينهما ، أول أمس ( الأربعاء ) في ملعب الجوهرة المشعة » بمدينة الملك عبد الله الرياضية ، برسم ذهاب ربع نهائي كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال . وأقر العديد من لاعبي الفريق المسفيوي بأن الأحمدي بعد نهاية المواجهة أثنى على أدائهم في المباراة ، مؤكدا سعادته بما قدمه لاعبون من بلده ، في مباراة امام خصم يضم في صفوفه خيرة اللاعبين الآسيويين وأقوى المحترفين من أوروبا وأمريكا اللاتينية .

وأثنى الأحمدي على أداء اللاعبين رضى الزهراوي ، وزكرياء الهيلالي ، اللذين شكلا متوسط ميدان فريق أولمبيك آسفي ، وشكلا عائقا بالنسبة إليه وللاعبي فريقه في الحد من خطورتهما للقيام بصناعة اللعب والهجمات نحو حارس مرماهم مضيفا أن دفاع الفريق المسفيوي وهجومه يتوفران على قطع مهمة أحدثت الفارق في أكثر من مناسبة ، وفي أكثر من ثنائية مع لاعبي فريقه اتحاد جدة.

وتوجه أكثر من لاعب مسفيوي نحو اللاعب كريم الأحمدي لمطالبته بتبادل الأقمصة معه ، بصفته لاعبا دوليا سابقا في المنتخب الوطني وحمل قميص الأسود ، كلاعب رسمي لأكثر من عشر سنوات ، وهو الأمر الذي استحسنه الأحمدي وترك صدى طيبا في نفسه ، سيما من لاعبين ينتمون إلى بلده .

وختم الأحمدي حديثه مع لاعبي الأولمبيك بالقول إن ما قدموه هو أفضل مما تقدمه بعض الأندية السعودية في ملعب الجوهرة المشعة بمدينة جدة ، متمنيا حظا سعيدا للمجموعة ولمدربها محمد الكيسر ، الذي تبادل التحية هو الآخر مع الأحمدي بعد نهاية المباراة ، حيث حاول الدولي المغربي السابق السلام على أغلبية لاعبي الفريق المسفيوي ، سواء الرسميين أو الموجودين في كرسي البدلاء يذكر أن الأحمدي يقضي موسمه الثالث بالدوري السعودي ، بعد تجارب أحترافية بكل من هولندا وإنجلترا ، حيث يعتبر الموسم الجاري الأخير للاعب في عقده مع نادي الاتحاد ، إذ إلى حدود الآن لم يحدد بعد تمديد عقده مع ناديه أو تغيير وجهته أو اعتزال الكرة نهائيا ، بعد اعتزاله اللعب مع المنتخب الوطني

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.