هل سيمثل محمد ربيعي المغرب في أولمبياد طوكيو؟

أشهر قليلة وتعطي نسخة أولمبياد طوكيو 2020 انطلاقتها وشكوك كبيرة تحوم حول قدرة المغرب على حصد المغرب الميداليات في هذا العرس العالمي وفتحت اللجنة الأولمبية الدولية قبل سنوات الباب أمام مشاركة الرياضيين المحترفين في مختلف الأحداث الرياضية الأولمبية ومنها الملاكمة .

وحسب يومية المساء في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، فإنه طبقا لهذا القرار فإن بإمكان المغرب الاعتماد على الملاكم ربيعي والعديد من الأبطال الذي باتوا محترفين منذ وحصد ربيعي في أولمبياد ريو دي جانيرو على الميدالية البرونزية قبل أن يغير وضعه من ملاكم هاوي إلى ملاكم محترف يحصد من حينها عدة انتصارات بل ينافس في هذا العام الجاري على عدة ألقاب .

وحسب المعلومات ذاتها فإن بطل الكيك بوكسينغ بدر هاري له الحق أيضا في تمثيل المغرب في الأولمبياد .

وحسب معلومات حصلت عليها « المساء ، فإن اللجنة الأولمبية الوطنية والاتحاد المغربي للملاكمة لم يتحركا بعد في هذا الاتجاه ويشير مصدر « المساء » أن إقناع ربعي وبقية المحترفين بالمشاركة في الأولمبياد ليس بالأمر الهين ، لاعتبارات عدة . ويشير المصدر ذاته أن المشاركة رهينة بموافقة الملاكمين السالفي الذكر بل حتى الموافقة مشروطة بقرار ملزم آخر وهو المشاركة في التصفيات الإفريقية المؤهلة

إلى أولمبياد طوكيو وأكد المصدر ذاته أن العديد من الاتحادات العالمية لرياضة الفن النبيل اقترحت على ملاكمها المحترفين فور صدور قانون اللجنة الأولمبية أمر المشاركة إلا انهم رفضوا بل في دورة ريو شارك فقك ملاكمين محترفين وليسوا مشهورين عالميا ويؤكد المصدر ذاته ، أن صعوبات عدة تعتري المشاركة هو أن أغلب الملاكمين محترفين ملتزمين بعقود مع شركات عالمية تفرض عليهم خوض تدريبات في مراكز

معينة والمشاركة في عدة تظاهرات دولية على مدار السنة " وأوضح مصدر « المساء ، أنه حتى قبول ملاكم محترف على تمثيل المغرب والمشاركة في التصفيات فية مغامرة للرياضي وفي هذا الصدد ، يوضح المصدر نفسه ، أنه في حال وافق وشارك في التصفيات المؤهلة ولا قدر الله يخرج من التصفيات أو خلال الأدوار الأولى من الألعاب الأولمبية في طوكيو على يد ملاكم هاوي ، فإن ذلك قد ينهي مسيرة الملاكم الدولية

بصفة نهائية . وتنطلق التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو في فبراير المقبل في الفترة الممتدة من العشرين إلى التاسع والعشرين من الشهر المذكور بالعاصمة السنغالية دكار تجدر الإشارة إلى أن مشاركة ملاكم محترف في التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى الأولمبياد مرهونة باتباع مجموعة من المساطر التي غالباً ما تطبق مع الملاكمين الهواة دون المحترفين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.