كرسي احتياط المنتخب يكلف الجامعة 7 ملايين سنتيم

كشفت مصادر مطلعة، أن عملية نقل كرسي احتياط الخاص بالمنتخبين إلى مدينة وجدة، كلف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم 690 ألف درهم، إذ تم نقل كرسي الاحتياط الخاص بمركب مجمع الأمير مولاي عبد الله بالرباط، كما سيتم إعادته إلى الرباط ووضعه بمكانه مباشرة بعد نهاية المباراة الاعدادية التي جرت اطوارها أمس الجمعة بمدينة وجدة.
وذكرت جريدة المساء في عددها الصادر اليوم السبت ،من جهة انطلقت عملية بيع تذاكر المباراة الإعدادية الثانية على التوالي التي يجريها المنتخب الوطني لكرة القدم، والتي سيستقبل فيها منتخب الغابون، أول أمس الخميس.
ووضعت اللجنة المنظمة التابعة للجامعة الملكية المغربية، أربع مستويات تهم سعر التذاكر، إذ حددت 30 درهما للدرجة الثالثة، بالمدرجات الجانبية، و50 درهما للدرجة الثانية بالمدرجات المكشوفة في الوسط، و100 درهما للدرجة الأولى الخاصة بالمدرجات المعطاة، ثم 150 درهما لمنطقة أسمتها "بريميوم" والقريب من المنصة الشرفية لملعب طنجة الكبير.
وحددت الجامعة 4 نقاط لبيع التذاكر، الملعب الكبير، قاعة بدر، عصام سبور، منها واحدة مخصصة لسحب التذاكر المقتناة عن طريق الانترنيت، والكائنة بقاعة الزياتن، فيما ستكون الأبواب مفتوحة في الفترة الصباحية والتي تنطلق في الساعة التاسعة صباحا وتنتهي في الواحدة ظهرا، ثم أخرى مسائية تبتدئ من الثانية ظهرا إلى الساعة السابعة مساء.
على صعيد آخر، حلت بعثة المنتخب الوطني منتصف ليلة أمس الجمعة، بمطار بوخالف بمدينة طنجة عبر طائرة خاصة قادمة إليها من عاصمة الشرق، حيث اجرت المباراة الإعدادية الأولى بالمركب الشرفي بوجدة ضد المنتخب الليبي.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.