التحقيق مع أستاذ مرتيل بعد مطالبته بتطبيق "شرع اليد"

استدعت الشرطة القضائية بمدينة مرتيل، أستاذا للتحقيق معه، بعد مطالبته برجم الشخصين اللذين تعرضا للاعتداء على يد ملثمين بضواحي آسفي، وذلك لتواجدهما داخل السيارة بمكان معزول.

وأكدت مصادر إعلامية محلية أن التحقيق مع الأستاذ جاء بعد إشادته بأعمال العنف والترهيب التي تعرضا لها السيد والفتاة بآسفي، وذلك في إطار محاربة سياسات الأفكار المحرضة على العنف والإرهاب، على مواقع التواصل والتطبيقات الالكترونية الاجتماعية.

وللتذكير، نشر الأستاذ تدوينة على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، قال فيها أنه “كان يجدر رجم المعنيين بحادثة آسفي بالحجارة حتى الموت، وليس ضربهم بالهراوات، وذلك حتى يكونوا عبرة للآخرين”.

وقرر الوكيل العام للملك بمدينة آسفي، متابعة المعتدين على الشخصين بتهم محاولة القتل العمد، مع سبق الإصرار والسرقة الموصوفة، والتدخل بصفة ينظمها القانون، وإلحاق الضرر بملك الغير كذلك، فيما سيتابع الرجل والفتاة بتهمة الفساد والخيانة الزوجية، في حالة اعتقال.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.