"أديج" تتضامن مع الشعب الفلسطيني وتستنكر صمت الأنظمة العربية

عبرت جمعية التنمية للطفولة والشباب، عن تضامنها مع الشعب الفلسطيني ومقاوته الباسلة، لما يتعرض له في الاونة الاخيرة من الاحتلال الاسرائيلي، مؤكدة على أنها تتابع التطورات والأحداث التي تعيشها القضية الفلسطينية بكل من المسجد الأقصى والقدس الشريف وغزة الأبية.

وأكدت "أديج" في بيان لها تتوفر "بلبريس" على نظير منه، على جرائم العدوان الصهيوني المتواصل الذي يستهدف الأرواح البشرية والمنشآت السكنية والأماكن المقدسة وحتى مقرات وسائل الإعلام، أمام البطولات والملاحم التي تسطرها المقاومة الفلسطينية الباسلة رغم واقع الحصار والتخادل الرسمي للأنظمة العربية الرجعية بل وهرولتها لعقد اتفاقيات تطبيع مع الكيان الغاصب،

وأشرت الجمعية ذاتها، إلى تواصل الصمت المريب للمنتظم الدولي اتجاه جرائم الاحتلال الصهيوني المعادية للإنسانية ولحقوق الإنسان وحق الشعوب في الحرية والاستقلال، مبرزة التضامن الشعبي الكبير الذي غطى العواصم العربية والإسلامية والعالمية مع الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة وأعاد للأمة وللإنسانية مجدها في الوحدة والانتصار لقيم التحرر والحرية والاستقلال.

وعبرت "أديج" عن إدانتها وشجبها جرائم الاحتلال الصهيوني على غزة وكل الأراضي الفلسطينية، وتعتبر جرائم العدو جرائم ضد الانسانية، معبرة عن اعتزازها بانتفاضة رمضان المبارك للشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة في تصديها للعدوان الصهيوني ودحر مخططاته الاستعمارية والتهويدية،

واستنكرت ذات الجمعية، الصمت الرسمي للأنظمة العربية المتخادلة، وفي مقدمتها النظام المغربي، وهرولتها للتطبيع مع الكيان الصهيوني ضد إرادة شعوبها وقواه الحية، مجددة تأكيدها على الانخراط الكلي في كل الفعاليات وأشكال الدعم والتضامن مع القضية الفلسطينية، وتدعو فروعها بكل المناطق إلى المساهمة والمشاركة في التظاهرات الداعمة لفلسطين.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.