مبادرة جميلة..بيع 15 غرام من الزعفران بـ15 مليون لدعم سيدة في العالم القروي

في مبادرة جميلة استحسنها الجميع، أعلن جلال عويطة، مؤسس جمعية “عطاء” الخيرية، أنه في إطار الأنشطة الخيرية التي يشرف عليها، قد تم بيع 150 غرام من منتوج الزعفران بـ15 مليون سنتيم.

الناشط "الفايسبوكي"، جلال عويطة وعبر صفحته الرسمية، كشف أن "مزاد 150 غرام ديال الزعفران الذي أطلقته البارحة استقر ثمنه في 150.000 درهم (15 مليون) بالاضافة إلى فريق بخبرة عالية متطوع (مهندس فلاحي، شركة تواصل، شركة تسويق".

وأكد عويطة على أن هذه المبادرة تم اتخاذها، من أجل "مساعدة سعيدة صاحبة الزعفران على تطوير مشروعها والارتقاء به وأن يُصبح زعفران سعيدة من أفضل الزعفرانات على مستوى العالم (جودةً وتسويقاً)، وأن يفخر المغاربة بمنتوج قوي ينافس بقية دول العالم في إنتاج الزعفران".

وأشار عويطة عبر خاصية "الستوري" بالفايسبوك"، إلى أن "الزعفران المغربي من أجود الأنواع الموجودة بالسوق العالمية، لكن تعترضه العديد من المشاكل في التسويق، لهذا قررنا مساعدة سعيدة بهذه الطريقة كي تضمن ربح قار على مدار السنة دون الحاجة الى طلب مساعدة أي كان".

وتابع عويطة، أن "هذا الثمن قد يبدو جد مرتفع، لكن نريد أن نعطي لمنتوجنا الوطني قيمة أكبر، وأن نساعد الاشخاص الذين يشتغلون بهذا المجال، والتشجيع على انتاج الزعفران".

جدير بالذكر أن مؤسس جمعية “عطاء” الخيرية، الناشط جلال عويطة، تمكن خلال الشهر الماضي، من بيع “كيلو غرام سلو”، أعدته سيدة لمساعدة زوجها المصاب بالسرطان، بأزيد من 4 مليون سنتيم، عبر مزاد علني بـ”انستغرام”.

وعن المبادرة قال جلال عويطة: “بغيت نقول لكل المجتمع المغربي أنه لا غنى لبعضنا عن بعض وأنه بتوحد جهودنا جميعاً نقدرو نصنعو أشياء رهيبة، مردفا أن “سطوري 15 ثانية إن كانت مفيدة نفعت وأزهرت وإن كانت غير ذلك دمرت وأفسدت”.

وأضاف مؤسس تطبيق “يتيمي”، عبر تدوينة مقتضبة، بـ”فيسبوك”: “كل امرأة تشتغل بذراعها من أجل أسرتها خاص نكونو سند ليها ونعاونوها في أعمالها وهذا هو سر نجاح أي مجتمع دعم البعض للبعض”.

واعتبر الفاعل الجمعوي أن “المنتوج الوطني كـ”سلو” خاصو تسويق وعناية وخاصو تطوير وتثمين، موردا أن “التأثير الحقيقي هو تغيّر أحوال الناس نحو الأفضل وتصنع ليهم مستقبل زوين وعظيم”.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.