بفاس.. المحكمة تدين مغربية بتهمة الجمع بين زوجين وتحكم عليها ب 6 أشهر

اقامت ابتدائية فاس ، زوال أول أمس ( الخميس ) ، مهاجرة مغربية جمعت بين زوجين في الآن نفسه ، بستة أشهر سجنا نافذا و ألفي درهم غرامة بتهم التوصل بغير حق إلى تسلم وثيقة إدارية عن طريق الإدلاء ببيانات كاذبة  والنصب والاحتيال.

وصدر الحكم بعد أسبوع من مناقشة ملفها في ثالث جلسة ، والاستماع إليها وإلى زوجيها وضحية اتهمها النصب عليه في ثمانية ملايين سنتيم نظير وعود بتهجيره إلى الخارج ، تملصت من تنفيذها ، ما أكده زوجها الثاني الذي أقر باستيلائها على المبلغ من الضحية بحضوره وفي منزله ، أثناء الاستماع إليه شاهدا كما الزوج الثالث الذي تنازل عن شكايته ضدها.

وتوبعت المتهمة الأم لطفلة صغيرة من زوجها الأول الذي انفصلت عنه قبل عقد قرانها على الثاني ، بناء على شكاية مقدمة ضدها ، بعدما اكتشاف الزوج الثالث سقوطه ضحية النصب عليه بعدما أوهمته أنها مطلقة واستخرجت شهادة إدارية أدلت بها أثناء مباشرة الإجراءات القانونية للزواج ، قبل أن يتضح أنها ما زالت على ذمة زوج ثان ، وأوقفت المتهمة الثلاثينية الحامل من قبل المصالح الأمنية بعد عودتها للمغرب من إسبانيا في عطلة الزوجين اللذين فوجئا بأنها ما زالت على ذمتهما.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.