النجدة تنقذ طبيبة للأمراض النفسية من الموت بمركز صحي بتمارة

حمل المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة العمومية، تزايد العنف ضد العاملين بالمؤسسات الصحية، إلى التعاطي السلبي للمسؤولين عن قطاع الصحة العمومية، ومقاربتهم الفاشلة لحل أزمة العنف داخل المؤسسات الصحية.

وطالب بلاغ للنقابة عبر مكتبها الجهوي، بجهة الرباط سلا القنيطرة، بتزويد جميع المؤسسات الإستشفائية والوقائية بعناصر الامن الوطني او القوات المساعدة، لكونهما الجهات المؤهلة، لتوفير الامن والحماية، داخل اوساط العمل كماهو معمول به في عدد من الدوائر الاخرى.

وكشفت النقابة، عن حيثيات واقعة الإعتداء عن طبيبة نفسية بأحد المراكز الصحية بتمارة، التي نجت رفقة الطاقم الطبي من اعتداء شنيع لجانح، أثناء مزاولتهم لمهامهم داخل المؤسسة الصحية، حيث إتصلت الضحية هاتفيا طلبا للنجدة، وهو ما أنقذ حياتها والطاقم الطبي العامل بالمركز.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.