الأمن يستمع إلى سائق حافلة "فاجعة" الراشيدية

في اخر تطورات فاجعة حادث الراشيدية، الذي راح ضحيته سبعة عشر مواطنا مغربيا بعد أن جرفت السيول الحافلة التي كانوا يستقلونها .

ووفقا ليومية "المساء" في عددها الصادر يوم غد الأربعاء, فإن الأمن استمع أوليا إلى سائق الحافلة الذي سلم نفسه إلى السلطات صبيحة أول أمس الإثنين, مشيرة إلى أن الأخير لازال الآن يخضع للعلاج, ولازالت من أجل ذلك يرقد بالمستشفى تحت المراقبة الطبية رفقة مصابين إثنين اخرين, ليكون بذلك العدد الإجمالي للمصابين الذين لازالو يخضعون للرعاية الطبية بالمستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بمدينة الراشيدية, اثنين من ركاب الحافلة وسائقها .

ووفقا للمصدر ذاته فلم تسفر عمليات البحث الجارية عن انتشال أو انقاذ أي من ركاب الحافلة الباقيين, الذين قالت المصادر أن عددهم غير معروف على وجه الدقة .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More