خدمة للسلم والنماء..خبراء يدعون من الداخلة إلى تأهيل الشباب الإفريقي

نظمت جمعية الجهوية المتقدمة والحكم الذاتي بجهة الداخلة وادي الذهب، أمس الأربعاء، وبالموازة مع احتضان مدينة الداخلة لمنتدى كرانس مونتانا في دورته الثالثة، ندوة علمية حول “دور الشباب الإفريقي في ترسيخ قيم السلم والنماء”.

وفي هذا الإطار، أكد الدكتور ميلود بلقاضي، أستاذ العلوم لسياسية بجامعة محمد الخامس بالرباط، على “أنه لا يمكن الحديث اليوم، عن السلم بدون تنمية، كما لا يمكن الحديث عن تنمية بدون سلم، وبدون إنسان مؤهل”.

وأوضح المتحدث ذاته، أن الحديث عن الإنسان حاليا، هو بالأساس حديث عن فئة من الشباب الذي يعتبر رأسمال القارة الإفريقية، مبرزا أن المؤشرات الدولية وتقارير البنك الدولي، وكذا البنك الإفريقي للتنمية تفيد بكون القوة الضاربة في إفريقيا هو شبابها، وهو ما يتطلب تأهيله فكريا ولغويا، ومنهجيا، لكي يصبح طاقة قادرة على ترسيخ قيم التنمية، والتسامح، والنماء الحقيقي”.

من جانبه قال الدكتور عبد الفتاح الفاتحي، مدير مركز “الصحراء وإفريقيا للدراسات الاسترتيجية”، إن الشبيبة الإفريقية، تواجهها مجموعة من التحديات سواء على مستوى الواقع، من قبيل التطرف، والإرهاب، بالإضافة إلى المشاكل الاقتصادية، والاجتماعية، وكذا إشكاليات الانخراط في سوق الشغل.

ودعا الفاتحي، إلى ضرورة تفاعل مؤسسات التنشئة الاجتماعية مع هذه الإشكالات، قصد الرقي بالشبيبة الإفريقية، وجعلهم قاطرة أساسية في مشروع التنمية.

وفي السياق ذاته أكد يحي دادا، رئيس منتدى شباب إفريقيا في موريتانيا، على أن جميع العرب، والأفارقة إلى المشاركة بجد في النقاش المرتبط بمستقبل القارة الإفريقية من خلال العمل علي التأصيل لمواضيع الشباب خدمة للسلم والتنمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More