بعد "إختلافهم" سياسيا.. بنكيران ووزراء العثماني يجتمعون لـ"نعي" مستشار رئيس الحكومة

نعى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ووزراءه، النائب البرلماني السابق ومستشاره  محمد برحيوي الذي توفي صباح اليوم الأحد بالرباط .

وقال العثماني في تغريدة نشرها عبر حسابه في موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" :"فقدنا اليوم رجلا عصاميا، طبيبا أستاذا للأجيال، قدوة في التواضع والطيبة وخدمة الناس، الأستاذ الدكتور محمد برحيوي. اللهم اغفر له وارحمه، واعف عنه وعافه، وارزق أهله الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون" .

وفي الموضوع ذاته قال وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان مصطفى الرميد في رثاء برحيوي :"رحمك الله أيها الرجل الطيب، خمس سنوات قضيتها معنا في فريق العدالة والتنمية، فكنت كالنسيم العليل، لطيف المعشر، خفيف الظل، بشوشا على الدوام، لا ترفع صوتا، ولا تحرج أحدا، ولا تسمع احدا لوما".

وتابع الرميد، في كلمة تأبينية للبرلماني السابق  نشرها موقع حزب العدالة و التنمية "نظرتك اللطيفة  وابتسامتك الخفيفة شاخصة بين عيني على الدوام كلما تذكرتك"، مردفا " تمنيت أن أكون ممن يحملون نعشك اليوم إلى مثواك الاخير، ولأن بعد المسافة سيحرمني من هذا الفضل فعسى أن يكون رثاؤك هذا عزائي  في فقدانك أيها الطيب".

وأضاف عضو الأمانة العامة لـ"البيجيدي" : "شهدنا لك بالصلاح وبالخير، فلن يكون مقامك إلا مع الانبياء والصالحين بإذنه تعالى، وانا لله وانا اليه راجعون".

من جهته قال خالد الصمدي كاتب الدولة مكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي وعضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية نشرها بصفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" : "علمت ببالغ الحزن والأسى والإيمان بقضاء الله وقدره خبر وفاة المشمول برحمة الله وفضله أخينا الدكتور محمد برحيوي الطبيب الطيب الخلوق الخدوم المشاء في الخير حيث كان".

وتابع القيادي الإسلامي :"اللهم ما علمنا عن عبدك هذا إلا خيرا عرفناه قمة في التواضع، مع علم غزير وخبرة كبيرة في تخصصه، متقنا لعمله مخلصا في استشاراته ونصحه رحيما بطلبته ومرضاه  لم نلقه خارج عمله الا في خدمة أو مصلحة أحد، لم يضن على الناس جميعا بمال أو بوقت أو بجهد أو بنصح أو توجيه بصبر قل نظيره، يفرح فرح الحامدين حين تزول على يديه أتراح الناس، ثم يعود الى بيته مرتاحا مبتسما، حمامة مسجد، لا تسمع صوته إلا حامدا وشاكرا".

هذا و قال عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، والوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة، لحسن الداودي عبر صفحته في "الفيسبوك" : "انتقل إلى رحمة الله الأخ والبروفيسور محمد برحيوي، وبهذه المناسبة الأليمة أتقدم بأحر التعازي لأُسْرَتَيْ المرحوم الكبيرة والصغيرة ولكافة أصدقائه ومحبيه ومعارفه".

وتابع الداودي : "كل من عرف الراحل، رحمة الله عليه، يجمع على دماثة أخلاقه وصدقه وتواضعه".

وقال الأمين العام السابق لحزب العدالة و التنمية عبد الإله بنكيران في شريط مصور أمام المقبرة أن موت برحيوي فقد كبير أثر في نفسي بشكل خاص .

وأضاف بنكيران "هذا الرجل الذي واريناه التراب، كان نموذجا للإنسان المسلم التقي الصالح وللمواطن المخلص المتواضع وللطبيب النزيه، صاحب النفس الإنساني العظيم، الذي آثر مصاحبة بنكيران وجماعته في وقت كان الناس يصدون عنهم صدودا " .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More