صديقي يعزز إشعاع الرباط ويستقبل سفيري روسيا وكوريا

استقبل محمد صديقي عمدة الرباط، اليوم الاربعاء 17 يوليوز بمقر الجماعة، على التوالي كلا من السيد ڤاليريان شوفييف (Valériane V.Shuvaev)
سفير روسيا الفيدرالية بالمغرب، والسيد سيونغ ديوك يان ( Seing Deok Yun) سفير جمهورية كوريا بالرباط.

وأكد صديقي في لقائه الأول مع السفير الروسي على أهمية وعمق العلاقات المغربية الروسية، كما عبر عن رغبة جماعة الرباط في تعزيز التعاون بينها وبين موسكو عاصمة روسيا، خصوصا في مجالات الحفاظ على الثراث التاريخي وصيانة ذاكرة المدينتين باعتبارهما يحضيان باعتراف اليونسكو بهما كثراث انساني، وكذلك في التعاون في مجال تنمية المناطق الخضراء وتدبيرها اعتبارا لترتيب المدينين على المستوى العالمي ضمن المدن الخضراء، وفي غيرها من مجالات التعاون التقنية والثقافية، كما عبر للسفير عن رغبته لدعوة عمدة موسكو لزيارة الرباط ضمن وفد للتباحث في ميادين التعاون الممكنة، وهي الدعوة التي لقيت ترحيبا من طرف السفير الذي وعد بالسعي لترتيب هذه الزيارة بعد الدخول السياسي المقبل في شتنبر القادم.


من جهة أخرى استقبل صديقي سفير دولة كوريا بالرباط، الذي عبر عن رغبته في تنمية التعاون بين البلدين، كما كشف عن عزم السفارة تنظيم فعاليات فنية للتعريف بثقافة كوريا في الأوساط المغربية، عبر تنظيم عرض فني يتضمن رقصات وأغان من الفلكلور الكوري، يوم 27 شتنبر المقبل، توازيه معارض للصور الفوتغرافية للتعريف بدولة كوريا وثقافتها، ومن جهته عبر عمدة الرباط عن اعتزازه لاحتضان هذه الفعاليات، مبديا حرصه الكامل لتوفير الفضاءات المناسبة لإنجاحها.


يشار الى أن السفير الروسي كان مرفوقا بالدكتور عبد اللطيف البحراوي رئيس جمعية الصداقة المغربية الروسية، والتي تستعد للاحتفاء باليوبيل الذهبي لذكرى تأسيسها بعد مرور خمسين سنة مضت، منذ فبراير 1970، عبر تنظيم مهرجان يؤرخ لهذه الذكرى في ابريل 2020 المقبل، يتضمن فعاليات متنوعة وانشطة مختلفة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.