الدكالي.. الحكومة وفرت 1000 سرير و65 في المائة من الأدوية

كشف وزير الصحة أنس الدكالي خلال تعقيبه على أسئلة البرلمانيين في الجلسة العمومية، امس الاثنين 10 يونيو بالرباط، إن 7000 دواء يتم تداولها في السوق الوطنية بشكل طبيعي، وأن 5 بالمائة منها يمكن أن تعرف انقطاعات، مصرحا بتوفير الحكومة ل 1000سرير جديد لمحاربة الاكتظاظ بالمستشفيات ورفع العرض الصحي.

وتابع الدكالي الذي حوصر بأسئلة البرلمانيين الذين إنتقدوا أوضاع القطاع الإجتماعي، بأن الانتاج الوطني يلبي 65 في المائة من الحاجيات من الأدوية، وأن الانقطاعات التي تعرفها بعض الأدوية قد تعود إلى عدة أسباب منها ما هو مرتبط بالمساطر المطبقة لمراقبة المخزون الاحتياطي، وكذا القانون الخاص بمراقبة المخزون الاحتياطي، الذي صدر فيه مرسوم سنة 2002، والذي لا يلائم الأدوية كمادة، مشيرا إلى عزم الوزارة تحيين هذا القانون بمعية الوزارة المكلفة بالشؤون العامة والحكامة.

وشدد الوزير، على أن محاربة الاكتظاظ، تمر عبر تسهيل الولوج برقمنة أخذ المواعيد، وإنهاء لوائح انتظار العمليات الجراحية، من خلال مبادرة “تجفيف لوائح انتظار العمليات الجراحية”، مشيرا إلى أن الوزارة تجاوزت عتبة 50 ألفا من الموارد البشرية، بعد أن ظل هذا العدد في حدود 47 الف موظف.

من جهة أخرى، شدد الوزير، في معرض رده على سؤال شفوي آخر حول " توسيع التغطية الصحية "، على الأهمية التي تكتسيها مسألة توسيع التغطية في ما يتعلق بتمويل المنظومة الصحية، مبرزا المقاربة التضامنية والجماعية التي تقوم عليها التغطية الصحية، مضيفا بكون نسبة التغطية الصحية وصلت اليوم إلى 60 في المائة، ومشيرا إلى مشروع القانون المتعلق بالتغطية الصحية للوالدين، حيث أبرز بأن حوالي 200 ألف من المواطنين سيتم التكفل بهم في هذا السياق شريطة إعادة النظر في نسبة الانخراط لجميع المنخرطين.

وذكر الدكالي بالمناسبة، بكون رئيس الحكومة سعد الدين العثماني وأثناء عرض إنجازات الحكومة، كشف عن توفير 1000سرير جديد، بالإضافة ل 6000 سرير في طور الإنجاز و 2000أخرى تتم دراستها، مشددا بكون وزارته تعمل بمقاربة مبنية على استخدام أحسن وأنجع للطاقة السريرية وتشجيع طرق أخرى للاستشفاء كالمستشفى النهاري، والذي أصبح متوفرا ف 10 المائة من المستشفيات الوطنية، من أجل تقليص اكتظاظ المستشفيات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More