بعد بنكيران..العثماني يتوجه لـ”وول ستريت” لتأمين المحروقات

كشف مصدر خاص لـ”بلبريس” بأن سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، هو من طلب القيام بما يسمى “hedging” في لغة الاقتصاد والتجارة الدولية، والذي يعني التأمين ضد تقلبات أسعار المحروقات في الأسواق العالمية، حيث إختار العثماني السير على نهج سلفه عبد الإله بنكيران الذي استعان بالخطوة خلال حكومته السابقة.

وأضاف المصدر ذاته، بأن سعد الدين العثماني سيعيد تكرار نفس السيناريو السابق، سعيا لتنزيل الإجراءات الإستباقية لحماية الإقتصاد الوطني من التأثير بالتهديدات المتلاحقة بحرب مدمرة بالشرق الأوسط، المصدر الأول في العالم للمواد النفطية.

وأشار المصدر ذاته، بأن التأمين ضد تقلبات أسعار المحروقات سيستفيده منه المستلهلك المغربي، وليس الشركات، مشيرا إلى أن البتروليين لن يستفيدوا شيئا من وراء ارتفاع أسعار البترول في الأسواق العالمية، وأن الثمن الذي سيشترون به، سيضيفون عليه هامش الربح وسيبيعون للمستهلك وهي نفس العملية المطبقة اليوم.

وأضاف نفس المصدر بأن الحكومة السابقة لجأت إلى قرار التأمين ضد مخاطر السوق العالمية، لحماية المستهلك المغربي، من تقلبات أسعار المحروقات التي وصلت مستويات كبيرة سنة 2013، وهي السنة التي عرفت توقيع عملية التأمين مع بورصة “وول ستريت” الأمريكية.

وكانت وكالة الأنباء البريطانية ” رويترز” قد نشرت بتاريخ 9 أكتوبر سنة 2013، قد نشرت قصاصة أعلنت من خلالها “أن المغرب يعتبر أول بلد مستورد للبترول يلجأ إلى “وول ستريت” من أجل حماية نفسه من ارتفاع أسعار المحروقات”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More