غضب بين “الإخوان” لنعتهم “بالإرهابيين”..وبنكيران ينتظر رد العثماني

كشف مصدر مقرب من عبد الإله بنكيران الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، بأن هذا الأخير ينتظر ردة فعل الأمانة العامة للحزب وقيادته، بعد الانتشار الواسع لدعوة أحد المحامين “الدولة المغربية إلى تصنيف “البيجيدي” منظمة إرهابية إلى جانب العدل والإحسان”.
وأفاد المصدر ذاته، بأن رئيس الحكومة السابق، ينتظر رد فعل المؤسسات الرسمية للحزب خاصة الامانة العامة، وكذا الأمين العام للحزب سعد الدين العثماني قبل الخروج بتصريحات جديدة حول الموضوع، حيث يتخوف بنكيران من إنتقاده مجددا مباشرة بعد نشر تصريحاته على صفحته الرسمية بالفايسبوك بمساعدة من مرافقه الدائم “فريد تيتي”.
المصدر ذاته، شدد على أن مسؤولي حزب “المصباح” مترددون، ومتخوفون من الرد على الهجوم المتلاحق عبر دعوات تصنيفهم “كإرهابيين”، لإيمانهم الشديد بأن الملف عابر للحدود ومتواصل منذ سنة 2003 تاريخ مطالبة خمسة أحزاب سياسية بحل حزب العدالة والتنمية، حيث يسود الترقب رغم يقين أغلبية “البيجديين” بلزوم سعد الدين العثماني الصمت بمبرر وحيد ودائم وهو “الجهات الخارجية”.
ووفق ذات المصدر دعا المحامي لحبيب حاجي “الدولة المغربية إلى تصنيف حزب العدالة والتنمية منظمة إرهابية، رفقة جماعة العدل والإحسان”، حيث إعتبر حاجي بأن “البيجيدي” و”العدل والإحسان” مسؤولان عن قتل الطالب اليساري بنعيسى آيت الجيد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More