“البيجدي” يكشف خطته للولاية الثالثة…والعمراني “مدبرها حكيم”

كشف سليمان العمراني، نائب الامين العام لحزب العدالة والتنمية، في مداخلة له بندوة الحوار الداخلي للحزب بجهة بني ملال خنيفرة، على أن انتخابات سنة 2021 المقبلة، ليست هي هاجس حزب المصباح، مشيرا بأن الإنتخابات “مدبرها حكيم”، وستمر مثل الإستحقاقات الإنتخابية السابقة.

وطالب العمراني، مسؤولي حزب المصباح بجهة بني ملال خنيفرة، الذين حضروا الندوة “بالهدوء والسكية والعمل الجاد”، معتبرا إياها الضمانات الوحيدة للحزب “لإكمال مساره الدي لازال طويلا”.

وأضاف المتحدث ذاته، بأن المغرب أضحى نموذجا بعد تدبيره للمرحلة الصعبة التي أعقبت سنة 2011، مشيرا إلى أن حزب العدالة والتنمية شهد أزمة كبيرة بعد إعفاء عبد الإله بنكيران، لكنه تعافى منها بفضل “الله” وتدبير قادته.

وأشار إلى أن المواقع التي حصل عليها أعضاء الحزب، منحت من طرف الشعب المغربي، منوها بإنجازات أعضاء الحزب في الحكومة والبرلمان والمجالس المنتخبة، مضيفا بأن حزب العدالة والتنمية ليس سوى أداة ووسيلة لخدمة المجتمع، وبكون الحزب أصبح “جزءا وطرفا في الدولة عبر الحكومة والبرلمان، والمجالس الاخرى، لكنه يعمل مع المجتمع ولصالحه، وهو نموذج جديد وغير مسبوق في المغرب على حد توضيحات العمراني.

وشدد العمراني بأن حزب العدالة والتنمية لازال وفيا للتعاقد الذي يجمع بينه والمغاربة، موضحا بأن يوم الإنتخابات ستكون فيه الكلمة للشعب، مشيدا بالحصيلة المحققة من طرف الحكومة الحالية مند سنة 2017 الى اليوم، حيث صرح العمراني بأن بعض الخصوم هم الدين يسكنهم هاجس إنتتخابات 2021 وليس حزب العدالة والتنمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More