المغرب يؤكد موقفه بـ“عدم التدخل” في الشؤون الداخلية للجزائر

أكدت السلطات المغربية اليوم السبت، موقفها بـ“عدم التدخل” في الشؤون الداخلية للجزائر، على خلفية التظاهرات التي يشهدها هذا البلد منذ 22 فبراير، بحسب ما أفاد به وزير الخارجية ناصر بوريطة.

وقال بوريطة لوكالة “فرانس بريس”، إن “المملكة المغربية قررت اتخاذ موقف بعدم التدخل في التطورات الأخيرة بالجزائر وعدم إصدار أي تعليق حول الموضوع”.

وأضاف بوريطة، أنه “ليس للمغرب أن يتدخل في التطورات الداخلية التي تعرفها الجزائر، ولا أن يعلق عليها بأي شكل من الأشكال”.

ولم تصدر الحكومة المغربية أي تعليق على التطورات في الجزائر، منذ بداية التظاهرات الرافضة لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة.

ورفض الناطق الرسمي باسمها مصطفى الخلفي، الخميس الماضي الإجابة على سؤال عن الموضوع أثناء لقائه الأسبوعي مع الصحافة.

ويطبع التوتر العلاقات الدبلوماسية بين الرباط والجزائر، منذ عقود بسبب قضية الصحراء، بسبب دعم جبهة البوليساريو من الجزائر.
ودعا الملك محمد السادس في نونبر الماضي إلى ايجاد “آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور” بين المغرب والجزائر، لتحسين العلاقات وتطبيعها بين البلدين، لكن هذه الدعوة لم تلق تجاوبا من الجزائر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More