ميشيكوابو: عودة المغرب للاتحاد الإفريقي يجعل القارة أقوى

استقبل رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، مساء أمس الجمعة، الكاتبة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية، لويز ميشيكيوابو.

وأعرب رئيس الحكومة عن متمنياته أن تعطي السيدة لويز ميشيكيوابو، التي عينت أخيرا في هذا المنصب، دفعة قوية لعمل المنظمة الدولية للفرنكوفونية، وأن تساهم في إثراء النقاش بشأن كبرى المواضيع التي تعود بالنفع خصوصا على الشباب، والعمل على نشر قيم التسامح والسلام والعيش المشترك.

وعبّر العثماني عن أمله في أن تنكب المنظمة التي تضم عددا من الدول الإفريقية، خصوصا من ساحل الصحراء، على قضايا التنمية والأمن والاستقرار، مذكرا بمواقف الملك محمد السادس الذي يولي أهمية كبيرة للشأن الإفريقي ولضرورة النهوض بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للبلدان الإفريقية، ويهتم بمسارها التنموي لضمان استقرار شبابها عوض لجوئهم إلى الهجرة غير الشرعية.

من جانبها، نوهت لويز ميشيكيوابو بالدور الذي يضطلع به المغرب في القارة الإفريقية وباهتمامه بمصير شعوبها، مشيرة إلى أن عودة المملكة إلى الاتحاد الإفريقي والخطاب الملكي الذي ألقاه الملك بتلك المناسبة، يجعل إفريقيا أقوى، ويساعد على اتخاذ قرارات في صالح الشعوب الإفريقية أمام المحافل الدولية.

ولم تخف لويز ميشيكيوابو امتنانها للمغرب لدعمه البيت الإفريقي، وحرصه الدائم على المساهمة في مسيرة تنمية الدول الإفريقية الشقيقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More