بعد الحوار..أهم إجراءات وزارة اعمارة لحل ملف مهنيي نقل البضائع

لايزال مسلسل الحوار بين وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، وممثلي الهيآت المهنية للنقل الطرقي للبضائع بالمغرب، مستمرا، منذ الاجتماع الذي تم عقده بتاريخ 31 أكتوبر 2018 بمقر الوزارة، واليوم الدراسي الوطني حول هيكلة وتطويرقطاع النقل الطرقي للبضائع المنظم يوم8 دجنبر 2018، وكذا الاجتماع الذي ترأسه عبد القادر اعمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، يوم 5 فبراير 2019 بمقر الوزارة.

وعقد الكاتب العام لقطاع التجهيز والنقل واللوجستيك سلسلة من الاجتماعات مع ممثلي مهنيي نقل البضائع فئة الوزن الخفيف(أقل من 19 طن)، كان آخرها يوم الثلاثاء الماضي، تم النقاش فيه حول مختلف مراحل مسلسل هذا الحوار، وكذا بعمل اللجان الموضوعاتية المختصة التي تم الاتفاق على تكوينها، والتي تتعلق بدراسة إشكاليات، تجديد الحظيرة، والكزوال المهني والحمولة.

وعرض الكاتب العام، أمام المهنيين الإجراءات التي تم تفعيلها منذ بدء الحوار والتي تستجيب إلى مجموعة من انشغالات، وانتظاراتومطالب مهنيي قطاع النقل الطرقي للبضائع.

وفي هذا الصدد، تم التذكير بقرار الوزارة القاضي بتحمل الكلفة الاجمالية التي يتطلبها الحصول على البطاقة المهنية والتكوين المستمر لفائدة المهنيين وكذا مراجعة القرار الخاص بمحتويات ومدة التكوين والتي كانت أهم مطالب المهنيين منذ مراجعة المنظومة القانونية للسير.

وفيما يخص تجديد الحظيرة، قامت الوزارة بمراجعة المنح الخاصة بتكسير وتجديد المركبات (الشاحنات والحافلات) في وقت قياسي موازاة مع مناقشة قانون المالية برسم سنة 2019 والذي يتضمن المقتضيات الجديدة للبرنامج تتعلق برفع مبالغ المنح المخصصة لهذه العملية بنسبة 20% إلى 25%.

و عملت الوزارة كذلك على تفعيل هده الإجراءات وفق مساطر جديدة ومبسطة تأخذ بعين الاعتبار مقترحات المهنيين والانكباب على معالجة الملفات التي لازالت عالقة. وقد أبلغت الوزارة مصالحها الخارجية بهذه المقتضيات والإجراءات من أجل الشروع في تسلم ملفات الراغبين في الاستفادة من برنامج تجديد الحظيرة.

أما عن المنظومة الضريبية، فقد ذكر الكاتب العام أن الوزارة فتحت النقاش مع وزارة الاقتصاد والمالية، على أعلى مستوى بخصوص المنظومة الضريبية المتعلقة بالنقل الطرقي للبضائع، على أن تقوم الهيآت المهنية في أقرب الآجال بموافاة الوزارة بمقترحات مفصلة لمدارستهاخلال المناظرة الوطنية للضرائب المزمع تنظيمها في غضون شهر ماي 2019.

كما تم تذكير المهنيين ببعث مقترحاتهم قبل متم شهر مارس 2019، بخصوص العقد البرنامج الذي تم تقديمه خلال اليوم الدراسي.

ومن جهة أخرى، ونزولا عند طلب فئة كبيرة من المهنيين ستعمل الوزارة على تفعيل بيان الشحن بعد تبسيط النموذج المرفق بالقرار وذلك لتسهيل استعماله من طرف المهنيين في أفق رقمنته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More