الشرقاوي : سقطت أخلاق بنكيران بقبوله معاشا يضاعف 30 مرة الحد الأدنى للأجور

لازال نقاش معاش عبد الاله بنكيران رئيس الحكومة السابق يثير الكثير من ردود الفعل المتباينة خاصة بعد شيوع إستفادته من معاش مدني ثاني، بالإضافة إلى المعاش التكميلي الذي حصل عليه بأمر ملكي في حدود 7 ملايين سنتيم شهريا مدى الحياة.

وقال عمر الشرقاوي المحلل السياسي بأن عبد الاله بنكيران الامين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، خرج من التدبير الحكومي ومن المشهد السياسي بطريقة سيئة عكس جميع رجالات الدولة الذين حفظوا “ماء الوجه” رغم تكلفة السلطة.

وأضاف الشرقاوي من خلال برنامج تلفزيوني حول خرجات بنكيران الأخيرة على صفحة مرافقه بالفايسبوك، بأن بنكيران أضحى يغضب الرأي العام عبر الإستمرار بالإساءة لنفسه ولصورة رجالات الدولة السابقون، مشيرا بأن المغاربة لن يتقبلوا “إستفاذة رئيس حكومة سابق من تقاعد او معاش يساوي 30 مرة الحد الأدني للأجور المحدد في 2300 درهم شهريا”.

وتابع الشرقاوي بأن عبد الاله بنكيران بنى مجده السياسي على الاخلاق، مطالبا بنكيران بالتعفف على الاقل بتقاعد سمين من البرلمان بعد تعديه على تقاعد الضعفاء”، مشيرا بكون حزب العدالة والتنمية يلجأ لخطاب الاخلاق للإغراء لكن مواصلة بنكيران الاستفاذة من تقاعد البرلمانيين وهو رئيس الحكومة أسقطت منظومة الاخلاق التي كان يدعيها بنكيران في خطابه”.

وتابع الشرقاوي منتقدا بشدة تناقض الخطاب والممارسة لدى العدالة والتنمية، بكون بنكيران هاجم صلاح الدين مزوار في إطار “أعطيني نعطيك” وتبادل التعويضات رغم أنها تمث بشكل قانوني، في حين كشف المحامي محمد الهيني الذي حضر البرنامج التلفزي كذلك بالقول “أن عبد الاله بنكيران قام بمنح جميع ممتلكاته لزوجته، وأنه من أغنياء العالم ويتوفر على الملايير”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More