بنكيران يتهم وهبي بـ"إفشاء" أسرار لجنة مدونة الأسرة (فيديو)

علق عبد الإله بن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، على دعوة وزير العدل، عبد اللطيف وهبي، البرلمانيين، للتصويت على ما أسماها “التعديلات الحداثية المقترحة على لجنة مدونة الأسرة، قبل عودة تيار آخر يعيد البلاد إلى الوراء،” بكون وهبي بهذا الكلام، “أراد تجاوز الملك في هذا التوقيت، ومحاولا فرض التعديلات الحداثية على جلالته”.

وشدد الأمين العام لحزب “المصباح”، في مقطع فيديو، نشر على صفحته الشخصية على منصة التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، على أن “الملك محمد السادس، لن يفرض عليه أحد أي شيئ، وسيبث في التعديلات كما يريد برأيه السديد. وسيدخل تعديلات إن رآها، بعد طرحها على البرلمان”.

وخاطب بنكيران، وهبي، قائلا: “أنت وزير في حكومة الملك، محكوم بمرجعيات الدولة، من بينها واجب التحفظ، وأنت عضو في لجنة مراجعة مدونة الأسرة، وأعمالها السرية.. وأنا بدوري لا أعلم ما يقع فيها.. لكن أعرف أن بها قضاة وعلماء ووزيرة يعرفون ماذا يفعلون.. وفي عضويتها الرئيس الأول لمحكمة النقض، الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، الذي صرح بأن التعديلات سترفع للملك، في إطار مقاصد الشريعة”.

وإتهم الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، وزير العدل، بـ”إفشاء أسرار لجنة مدونة الأسرة، للجمعيات النسائية المقربة منه، حيث دعاها إلى الوقوف معه لمواجهة المحافظين، علاوة على القيام بحملة في صفوف البرلمانيين، من أجل التصويت على التعديلات، التي يسميها بالحداثية في المدونة، التي في الأصل لم تعرض بعد على الملك، الذي حدد إطار الاشتغال عليها، بقول جلالته (لا أحلل حراما ولا أحلل حلالا)”.

وكشف بن كيران، أن “الأغلبية البرلمانية اليوم، ليست حداثية كما يدعي وهبي، أو أنها أغلبية ضد المحافظة”. مسترسلا: “إذا كانت حداثية، فما هي مرجعية حزب الاستقلال، وحزب الأحرار، الذين يعتبران حزبين محافظين بدرجة كبيرة؟”.

تجدر الإشارة، إلى أن اللجنة المكلفة بمراجعة مدونة الأسرة، أنهت إنجاز تقريرها، على ضوء جلسات الاستماع التي عقدتها مع هيئات المجتمع المدني، والأحزاب السياسية. ومن المرتقب أن يستقبل الملك، أعضاء هذه اللجنة، لتسليمه التقرير النهائي المتعلق بمقترحات التعديلات المنبثقة عن المشاورات.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.