ماء العينين وحامي الدين في منصة مؤتمر البيجيدي وبنكيران يلتحق متأخرا

في الوقت الذي توقع فيه الرأي العام وممثلي وسائل الإعلام، أن تغيب البرلمانية أمينة ماء العينين، عن أشغال الدورة العادية لمؤتمر المجلس الوطني لحزب العدالة، المنعقد صباح اليوم، بسلا، فوجيء الجميع بجلوسها إلى جانب رئيس المجلس الوطني، إدريس الأزمي الادريسي وعبد العالي حامي الدين.

وفي الوقت الذي اعتقد فيه الجميع أن عبد الإله بنكيران، لن يحضر أشغال المؤتمر، حضر رئيس الحكومة السابق متأخرا، هروبا من الأضواء وعدسات الإعلام، إذ اختار الجلوس في الصفوف الخلفية لقاعة المؤتمر.

وأعلن الأزمي الإدريسي، في كلمته الافتتاحية، عن التضامن مع القيادي عبد العالي حامي الدين، الذي يحاكم من لدن استينافية فاس، على خلفية مقتل الطالب اليساري  محمد بنعيسى أيت الجيد، دون الإشارة إلى القيادية ماء العينين، بالإسم حين تحدث عما وصفه بالهجوم على الحزب، من لدن بعض الجهات التي يقلقها تشبث الحزب بالدفاع عن محاربة الفساد والمفسدين، حسب تعبيره.

وضمت منصة مؤتمر “البجيدي”  كذلك القيادية كريمة بوتخيل، التي هاجمت ماء العينين “فيسبوكيا” ردا على الصور التي يتم تداولها من لدن رواد شبكات التواصل الاجتماعي.

ومن جانبه أعلن سعد الدين، العثماني الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، في ختام كلمته، عن تضامنه مع عبد العالي حامي دون الإشارة بدوره للتضامن مع زميلتهما أمينة ماء العينين.
يشار أن حزب العدالة والتنمية، يعقد اليوم وغدا، الدورة العادية لمجلسه الوطني، لتعديل النظام الداخلي والنظام المالي وتقديم تقارير اللجن، بالإضافة إلى المصادقة على إلحاق أسماء جديدة بالهياكل الوطنية للحزب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More