الفريق الحركي يناشد رئيس الحكومة للتراجع عن إقصاء الشباب فوق سن 30 من التوظيف

طالب النائب البرلماني "إبراهيم اعبا" من رئيس الحكومة "عزيز أخنوش"، من أجل التدخل وإعادة النظر في تسقيف سن مباريات التوظيف، بعد اعتماد 30 في العديد من المباريات بما فيها التعليم.

والتمس النائب البرلماني من رئيس الحكومة بإسم الفريق الحركي، مراجعة هذا الشرط، مشير أن العديد من الشباب يجدون أنفسهم مقصيون، متساءلا حول مصيرهم بعد هذا التسقيف.

وشدد النائب على ضرورة منح هؤلاء الشباب فرصة، على الأقل اعلامهم مسبقا بأنهم مقصيون مستقبلا من إجراء مباريات التوظيف، حتى تكون أمامهم حرية الاختيار إما في إكمال الدراسة، أو البحث عن عمل بشكل مسبقا.

وأضاف النائب أن العديد من خريجي الدكتوراه وجدوا أنفسهم عرضا للضياع بعد تبني الحكومة لشرط التسقيف في 30 سنة، دون مراعاة تكبد عناء مسارهم الدراسي.

كما عبر النائب البرلماني عن تفاؤله للتفاعل رئيس الحكومة "عزيز أخنوش"، بعد فتحه لقنوات الحوار لحل أزمة التعليم، مناشدا إياه في نفس الوقت النظر في هذا الشرط المقصي من مباريات التوظيف في حق الشباب فوق 30 سنة.

وقد جاءت هاته المناشدة اليوم الإثنين 27 نونبر، خلال مداخلة النائب البرلماني عن الفريق الحركي المعارض، بمناسبة الجلسة الشفوية الشهرية لرئيس الحكومة أمام مجلس النواب.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.