“بن كيران” و”العثماني” يشاركان في مبادرة لحل أزمة “السيسي” و”الإخوان”

أكد عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان بمصر، “كمال الهلباوي”، أن مبادرته التي أطلقها عبر “عربي21” منذ نحو أسبوعين، والتي “تهدف لمحاولة إنهاء الأزمة المصرية وأزمات الأمة، مازالت تتفاعل ووجدت صدى في عدد من الدول العربية وخاصة دول المغرب العربي”.

وأوضح “الهلباوي”، في تصريح خاص لـ”عربي21“، أن صديقا شخصيا له، زار المملكة المغربية مؤخرا، والتقى كبار المسؤولين هناك، وأبلغوه موافقتهم ومساندتهم للمبادرة.

وكشف أن رئيس الحكومة المغربية الحالي سعد الدين العثماني، ورئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران، ورئيس حركة التوحيد والإصلاح السابق “محمد الحمداوي”، والمفكر الفلسطيني “منير شفيق”، أعلنوا دعمهم وتأييدهم لمبادرته التي قال إنها “تهدف لإحلال السلم المجتمعي في مصر والأمة العربية والإسلامية”.

وأعلن “الهلباوي” عن أن مبادرته حظيت أيضا بتأييد ودعم وزير الدولة المغربي المكلف حقوق الإنسان، “مصطفى الرميد”، ووزير التشغيل والتكوين القيادي في حزب العدالة والتنمية “محمد يتيم”، ومنسق المؤتمر القومي الإسلامي “خالد السفياني”، والوزير المغربي السابق “محمد اليازغي”، وشخصيات مصرية وعربية أخرى (رفض الإفصاح عنهم في الوقت الحالي).

وإستدرك قائلا: “بالرغم من أن بعض هؤلاء الذين ذُكرت أسماؤهم شككوا في إمكانية استجابة النظام المصري للمبادرة، نظرا للمقاطعة والصراع القوي بين الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” و “الإخوان المسلمين”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More