العثماني “يناشد الثقة” للحفاظ على السلم الإجتماعي

وعد سعد الدين العثماني رئيس الحكومة بتطوير جميع البرامج الإجتماعية التي ورثتها حكومته عن سلفه عبد الإله بنكيران وقبله، مشيدا بتطور عدد المستفيذين من برنامج تيسير وكذا المبالغ المالية المرصودة له، ومؤكدا على مواصلة الحكومة الحالية، الرفع من ميزانيات القطاعات الإجتماعية كل سنة مصرحا بالقول “قانون المالية لسنة 2019 هو قانون إجتماعي بامتياز وتواصل لقانون المالية لسنة 2018 الذي كان إجتماعيا أيضا”.

وقدم العثماني أرقامه الدالة عن تطور ميزانيات القطاعات الإجتماعية خاصة الصحة والتعليم في رده على تعقيبات المستشارين بالجلسة العمومية الشهرية المخصصة لمسائلة رئيس الحكومة حول السياسات العمومية التي تجري في هذه اللحظات، حيث أكد العثماني بأن حكومته تسعى للتنسيق بين جميع البرامج الإجتماعية خاصة وأن عدد البرامج التي أطلقتها الحكومة الحالية والسابقة يبلغ حوالي 139 برنامج.

كما أضاف العثماني بأن باب مكتبه مفتوح لمواصلة الحوار الإجتماعي الثلاثي مع الفرقاء الإجتماعيين، وأنه سيفي بالمقترحات التي قدمها خلال جلسات الحوار الإجتماعي مع النقابات، مصرحا بأن السلم الإجتماعي رهين “بالثقة في الفاعلين السياسيين والمؤسسات”، مشيرا إلى كون “الثقة هي صمام الأمان”.

وإنتقدت أغلب الفرق البرلمانية بمجلس المستشارين، الظروف الإقتصادية والإجتماعية، محذرين من إرتفاع معدلات البطالة وإفلاس 8 الاف مقاولة كل سنة، بالإضافة إلى تراجع الأغلبية الحكومية عن الإجراءات التي وعدت بها في البرنامج الحكومي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More

Inline
Inline