ذكرى وفاة الحسن الثاني توحد رجالات الدولة بضريح محمد الخامس

بمناسبة الذكرى العشرون لوفاة الملك الحسن الثاني، قام أعضاء الحكومة وومسؤولي الأحزاب السياسية وسامي الشخصيات العسكرية والأمنية، بزيارة ضريح محمد الخامس بالرباط، حيث ترحموا على روح بطل التحرير الملك محمد الخامس  ورائد النهضة المغربية الملك الحسن الثاني.

وحضر غالبية أعضاء الحكومة وعلى رأسهم سعد الدين العثماني رئيس الحكومة في وقت متزامن تقريبا، حيث ترحموا على روح الملكين الفقيدين وقراءة سورة الفاتحة على قبريهما، كما حضرت وفود الشخصيات العسكرية والأمنية تباعا بدورها للترحم على الملكين الراحلين.

كما شوهد زعماء بعض الأحزاب السياسية ووزراء سابقون يتناولون أطراف الحديث على جنبات الضريح وتحث الظلال إحتماءا من الشمس، كما حضر ضمن الوفد الحكومي وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت ووزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش، ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق.

وأثار سعد الدين العثماني الإنتباه بإلتقاطه صور “السيلفي” مع بعض المواطنين، فيما تجمع وزراء وأعضاء بالأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية في كوكبة يتبادلون أطراف الحديث مع الوزير “مصطفى الرميد” فيما بقي عمدة الدار البيضاء ” عبد العزيز العماري” ملازما للوزير “مصطفى الخلفي”.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More

Inline
Inline