تهم "ثقيلة" تواجه نجل حميد شباط .. واليوم بداية المحاكمة

ستشرع  الهيئة القضائية بالقطب الجنحي التلبسي بابتدائية فاس يوم 8 دجنبر الجاري في محاكمة نوفل شباط، البرلماني السابق بلون حزب الاستقلال، والرئيس الحالي لجماعة “برارحة” بلون حزب جبهة القوى الديمقراطية، المنتقل إليه ووالده حميد شباط خلال الانتخابات الأخيرة بعد انفصالهما عن “حزب الميزان”.

 

وحسب جريدة "الأحداث المغربية" فإن نوفل شباط، الذي رفضت الهيئة القضائية منحه السراح المؤقت خلال مثوله أمامها بعد استنطاقه من طرف وكيل الملك لدى ابتدائية فاس، يتابع بالسكر العلني البين والسياقة في حالته، وإهانة موظف عمومي أثناء مزاولته مهامه بإشارات وأقوال العصيان.

 

وكان اعتقال نوفل شباط قد أثار الكثير من الجدل، ولاسيما أن فاعل سياسي،  ويتساء ل البعض كيف لمسؤول جماعي أن يقع في المحضور بهذه الطريقة، وهو المفروض أن يكون عبرة لباقي المواطنين .

 

ويعاقب بالحبس من شهر إلى سنة وغرامة من مائتين وخمسين إلى خمسة آلاف درهم، من أهان أحدا من رجال القضاء أو من الموظفين العموميين أو من رؤساء أو رجال القوة العامة أثناء قيامهم بوظائفهم أو بسبب قيامهم بها، بأقوال أو إشارات أو تهديدات أو إرسال أشياء أو وضعها أو بكتابة أو رسوم غير علنية وذلك بقصد المساس بشرفهم أو بشعورهم أو الاحترام الواجب لسلطتهم.

 


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.