هل سيواصل وهبي الدفاع على معتقلي الريف ؟

في الوقت الذي كان يدافع فيه الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، على معتقلي حراك الريف، من أجل إطلاق سراحهم، مازال التساؤل مطروحا هل سيتمر في ذلك بالرغم من المسؤولية الحكومية التي يتوالى والمتمثلة في وزارة العدل .

ويرى مراقبون للمشهد السياسي، أن عبد اللطيف وهبي ودفاعه على معتقلي حراك الريف، لا يتجاوز حملة انتخابية وهاهي قد مرت .

إلا أن مصادر أخرى، تؤكد أنه بالرغم من المسؤولية الحكومية التي يتوالاها، لكنه سيواصل العمل من أجل طي الملف وانفراج حقوقي، والذي كانت تأمل إليه الفعاليات الحقوقية وعائلات المعتقلين قبل الاستحقاقات الانتخابية .

ويذكر أن نور الدين مضيان، وكذلك نبيلة منيب، قد طرحا ملف معتقلي حراك الريف أمام البرلمان أثناء المناقشة والتصويت على البرنامج الحكومي .


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.