بالأرقام : تشريعيات 2021 تنصف زعماء "المعارضة"

أفرجت وزارة الداخلية على النتائج النهائية، لانتخابات الثامن من شهر شتنبر، وهو الأمر الذي كشف حفاظ مجموعة من القيادات الحزبية، على عدد الأصوات المحصل عليها في الاستحقاقات الانتخابية، مقابل فشل عدد منها في كسب ثقة المواطنين، ولعل أبرز الأمثلة سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، والأمين العام لحزب العدالة والتنمية .

 

دائرة المحيط بالرباط، إحدى الدوائر التي عرفت صراعا انتخابيا قويا، للظفر بمقاعدها الأربعة، وكيف لا وقد ترشحت فيها أسماء وقيادات بارزة على رأسها سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، ومحمد نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، بالإضافة إلى الأمين العام للحزب المغربي الحر إسحاق شارية.

 

هذا وحصل زعيم حزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني، على  4028 صوت في الانتخابات التشريعية بدائرة، المحيط .

في المقابل، حصل بنفس الدائرة الأمين العام لـ"الرفاق"، نبيل بنعبد الله، على  2210 صوت ، بإسم حزب التقدم والاشتراكية.

وفي مؤخرة الترتيب بدائرة الموت، حصل إسحاق شارية المنسق الوطني للحزب المغربي الحر على 477 صوت في استحقاقات الثامن من شتنبر .

 

بدوره، قرر نزار البركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، النزول في دائرة العرائش للمنافسة من أجل الظفر بمقعد برلماني، وهو ما كان له، حاصلا على المرتبة الثانية بعد التجمعي محمد السيمو، حيث كسب ثقة 24676 ناخبا بالإقليم .

 

فيما خاض عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، غمار الانتخابات التشريعية وكيلا لحزب “الجرار” في دائرة تارودانت، وحصل على 29624 صوتا في استحقاقات الثامن من شهر شتنبر .

وتكشف هذه النتائج فوز زعماء أحزاب المعارضة، مقابل فشل زعماء الأغلبية، بينهم سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، ومحمد نبيل بنعبد الله، الذي كان في الأغلبية قبل أن يتجه للمعارضة في اخر مراحل حكومة "البلوكاج" .


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.