لشكر يدعو "قادة الحزب" لخلوة بفندق و"الاعضاء" لمجلس وطني

علمت "بلبريس" عزم قادة حزب الاتحاد الاشتراكي وأعضاء المكتب السياسي تنظيم "خلوة" بمدينة المحمدية يوم الأحد المقبل، لمناقشة موافقة المجلس الحكومي مؤخرا على عدد من المناصب العليا خاصة في وزارة الصحة التي كانت كلها من نصيب  اعضاء من حزب التقدم والاشتراكية.

وقال عضو بالمكتب السياسي "لبلبريس" بأن فكرة "الخلوة" جاءت بإلحاح من إدريس لشكر الكاتب الاول للحزب في إجتماع المكتب السياسي عشية يوم الإثنين الماضي بالمقر المركزي للحزب بالرباط، حيث تداول الاعضاء عددا من النقط، وعلى رأسها الخلافات داخل الأغلبية الحكومية، ومجانية التعليم، والدخول السياسي الجديد.

وأوضح ذات المصدر الذي طالب عدم ذكر إسمه، بأن أغلبية أعضاء المكتب السياسي للحزب، عبروا عن غضبهم الشديد من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ، ومن وزير الصحة أنس الدكالي بعد التعيينات الاخيرة، خاصة بقطاع الادوية، حيث تفاجؤوا بتعيين أسماء قال أحد اعضاء المكتب السياسي في ذات الاجتماع بأنه أعفي من منصب سابق له.

وأفاد ذات المصدر، بأن" الخلوة" المنتظرة لزعماء حزب "المهدي بنبركة" ستناقش بشكل رئيسي الإستراتيجية التي سيتعامل بها الحزب مع القضايا السياسية الراهنة، وكذا "الخطة" التي سيتم إعتمادها للتحكم بمخرجات المجلس الوطني للحزب المزمع عقده يوم 29 شتنبر الجاري خوفا من اي "تمرد" على قيادة الحزب الحالية .

وتأتي دعوة حزب الاتحاد الاشتراكي لتنظيم "خلوة" لقادته ودورة إستثنائية لمجلسه الوطني اياما من إعلان حزبي التقدم والإشتراكية والعدالة والتنمية على التوالي تنظيم دورة استثنائية للجنة المركزية والمجلس الوطني  أياما قليلة  من  تاريخ موعد المجلس الوطني لحزب "الوردة".

 


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.