مقتل مغربية رميا بالرصاص على يد قريبها بألمانيا

لقيت سيدة ألمانية من أصول مغربية حتفها،  نهاية الأسبوع المنصرم، بعد أن أطلق قريبها الرصاص عليها أثناء توقفها بسيارتها بمنطقة “أوفنباخ” ضواحي فرانكفورت.

ووفق وسائل إعلام ألمانية، كانت الضحية البالغة من العمر 44 سنة، على متن سيارة من نوع “بورش” متوقفة على جانب الطريق تنتظر إبنها البالغ من العمر 13 سنة، أمام نادي للرياضة، قبل أن تتعرض لإطلاق نار من طرف شخص يمتطي سيارة من نوع “أودي” اخترقت الزجاج الجانبي وأصابتها على مستوى الرقبة.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن الجاني البالغ من العمر 42 سنة من أقارب الضحية، ويشتبه إقدامه على ارتكاب الجريمة، بسبب خلافات عائلية، حيث أطلقت الشرطة عملية بحث واسعة لتعقبه، ولا يزال هاربا، في الوقت الذي أكدت فيه أنه لا يوجد أي خطر على ساكنة المنطقة لكون الجريمة تتعلق بخلافات عائلية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More