السودان..السعودية تؤيد المجلس العسكري ورموز النظام يغادرون

أعلن المجلس العسكري الانتقالي في السودان، أمس السبت بأن رئيس جهاز الأمن والمخابرات الوطني صلاح عبد الله محمد صالح المعروف باسم صلاح قوش استقال من منصبه، تزامنا وإستقالة العشرات من المسؤولين البارزين والمقربين من الرئيس السابق عمر البشير.

وكان رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق أول عوض بن عوف تنازل عن منصبه مساء الجمعة، واختار الفريق أول عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن خلفا له، في خطوة لاقت ترحيبا كبيرا من جانب المتظاهرين في شوارع الخرطوم وعمت على إثرها الاحتفالات. كم أعلنت السعودية مساء أمس السبت في بيان رسمي “تأييدها” للإجراءات التي اتّخذها المجلس العسكري في السودان، مشيرة إلى أنّها ستقدم لهذا البلد، بتوجيهات من الملك سلمان بن عبد العزيز، “حزمة من المساعدات الإنسانية تشمل المشتقات البترولية والقمح والأدوية”.

وأفاد بيان رسمي أوردته وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس”، تأييد الرياض لإرادة الشعب السوداني وإجراءات المجلس العسكري الانتقالي للمحافظة على الأرواح والممتلكات، حيث قرر الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز إرسال حزمة من المساعدات الإنسانية من القمح والأدوية ومشتقات البترول.

وقال البيان إنّ المملكة “تؤكّد تأييدها لما ارتآه الشعب السوداني الشقيق حيال مستقبله، وما اتّخذه المجلس العسكري الانتقالي من إجراءات تصبّ في مصلحة الشعب السوداني الشقيق”. وأضاف البيان أنّه “إسهاماً من المملكة في رفع المعاناة عن كاهل الشعب السوداني الشقيق، فقد صدرت توجيهات خادم الحرمين الشريفين بتقديم حزمة من المساعدات الإنسانية تشمل المشتقات البترولية والقمح والأدوية”.

وأكّد البيان أن الرياض “تعلن دعمها للخطوات التي أعلنها المجلس في المحافظة على الأرواح والممتلكات، والوقوف إلى جانب الشعب السوداني، وتأمل أن يحقق ذلك الأمن والاستقرار للسودان الشقيق”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More