الأمن الإسباني يعتقل امرأة هربت حيوانات محنطة من المغرب

اعتقل الحرس المدني الإسباني، في مطار أدولفو سواريز “باراخاس”، بمدريد، امرأة تبلغ من العمر 35 عامًا، كانت تحمل خمسة حيوانات ميتة في حقيبتها: أربعة خنازير، وحيوان بنجولين، الذي يعتبر من الثدييات المحمية، والمهددة بخطر الانقراض.

وحسب ما ذكرته قيادة الحرس المدني في مدريد، فقد تم ضبط الحيوانات، بعد إجراء فحص عشوائي بين أمتعة ركاب رحلة من الدار البيضاء، بمطار باراخاس.

وكان من بين الركاب الذين اضطروا لإظهار أمتعتهم، المرأة الموقوفة، المنحدرة في الأصل من غينيا الاستوائية، التي طُلب منها تمرير حقيبتها من خلال أحد أجهزة التحكم الضوئية، وعندما سئلت عما إذا كان لديها أي شيء ممنوع تعلنه عن متعلقاتها، ردت المرأة بالنفي.

وقرر الوكلاء، الذين ينتمون إلى وحدة الضرائب بالمطار، فتح الحقيبة ووجدوا خمس حيوانات ميتة، كانت مخبأة بين ملابس الراكبة، ولم يكن في حوزة المرأة وثائق تسمح لها بالسفر بها.
وبعد التحقق من الحيوانات التي ضبطت، اكتشف الوكلاء أنهم أربعة خنازير وحيوان بنغولين، ويسمى أيضا “ماني”، واحد من الثدييات المدرجة في الاتفاقية الدولية للأنواع المهددة بالانقراض، كما هو موضح للحرس المدني في سجلها، وهي المرة الأولى التي يجدون فيها هذا الحيوان ميتا في حقيبة.

وأضاف الأمن الإسباني، أن المحتجزة، أحضرت هذا الحيوان لطهيه وأكله، لأنه في بعض البلدان يعتبرون لحم البنغولين رائعًا.

وتم إيداع الحيوانات الميتة الخمسة في مكتب جمارك المطار، وفقًا للائحة التنظيمية بشأن إدخال المنتجات ذات الأصل الحيواني إلى النطاق الاقتصادي الأوروبي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More